تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تبرئة الشرطة المصرية من تهمة تعذيب محام حتى الموت

نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أصدرت محكمة جنايات القاهرة، يوم الإثنين، حكمها ببراءة ضابطين من جهاز الأمن الوطني من تهمة تعذيب المحامي كريم حمدي حتى الموت.

إعلان

وتعود القضية إلى عام 2015، حين تم توقيف الضابطين، وأحالهما النائب العام إلى محكمة الجنايات إثر اتهامهما بتعذيب المحامي كريم حمدي داخل مركز شرطة حي المطرية بشمال شرق القاهرة، وكان حمدي معتقلا لاتهامه بالمشاركة في تظاهرات لجماعة الاخوان المسلمين التي صنفتها الحكومة "تنظيما ارهابيا" في كانون الاول/ديسمبر 2013.

وأدين الضابطان وصدر بحقهما حكما بالسجن لمدة 5 سنوات، ولكن محكمة النقض ألغت الحكم في أكتوبر / تشرين الأول 2016، لتعيد محكمة جنايات القاهرة وتصدر حكمها بالبراءة.

العام الماضي، نشرت "هيومن رايتس ووتش" تقريرا يعتبر أن ما يحدث من حالات تعذيب للمعتقلين في مصر قد يرقى الى "جريمة ضد الإنسانية"، ولكن السلطات المصرية تنفي هذه الاتهامات باستمرار، وتقول إن ما يحدث من انتهاكات هو مجرد حالات فردية تتم محاسبة مرتكبيها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.