تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إندونيسيا

إندونيسيا: أسرة انتحارية أخرى تنفذ هجوما على مقر للشرطة

الشرطة تقف في حراسة مقر الشرطة عقب هجوم انتحاري في سورابايا/رويترز

أعلنت الشرطة الاندونيسية أن أسرة من خمسة أشخاص من بينهم طفل وراء الهجوم الانتحاري على مقر للشرطة أوقع عشرة جرحى في سورابايا ثاني أكبر مدن البلاد، وذلك غداة اعتداءات دامية على كنائس نفذتها أسرة أخرى وأسفرت عن 14 قتيلا.

إعلان

وقال فرانس بارونج مانجيرا المتحدث باسم الشرطة في جاوة الشرقية ”من الواضح أنه تفجير انتحاري. لا نستطيع كشف كل التفاصيل بعد لأننا ما زلنا نحدد هويات الضحايا في الموقع ويجري التعامل مع مسرح الجريمة“.

وأضاف أن التفجير وقع في الساعة 8.50 (0150 بتوقيت جرينتش) عند نقطة تفتيش خارج المبنى. وقال إن العدد الكامل للضحايا غير واضح.وأظهرت لقطات من كاميرات المراقبة عرضها التلفزيون الإندونيسي وصول دراجة نارية عند نقطة تفتيش بجوار سيارة وانفجارها لدى اقتراب رجال الشرطة منها.

وكان إسلاميون متشددون قتلوا ما لا يقل عن 13 شخصا في هجمات انتحارية على ثلاث كنائس في سورابايا يوم الأحد 13 مايو/أيار 2018.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.