تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أوروبا

كيف وأين تعلمت ميغن ماركل آداب احتساء الشاي؟

ادموند فراي المشرف على مقهى "روز تري كوتيدج"  في ولاية كاليفورنيا
ادموند فراي المشرف على مقهى "روز تري كوتيدج" في ولاية كاليفورنيا يوتوب
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

يؤكد ادموند فراي، Edmund Fry، المشرف على مقهى "روز تري كوتيدج، Rose Tree Cottage" في باسادينا في ولاية كاليفورنيا، أن ميغن ماركل باتت جديرة بوريثة عائلة ملكية في مجال آداب احتساء الشاي هذا التقليد الإنكليزي العريق.

إعلان

فراي الذي يقدم الشاي لزبائنه ويدربهم على طريقة احتسائه مرتديا سترة رسمية وقفازات بيضاء، يقول: "ذكرت كما في كل مرة أن قبضة الفنجان يجب أن تكون موضوعة على الساعة الثالثة والملعقة الصغيرة عند السادسة والثانية عشرة".

لا للهامبرغر

صاحب المقهى البريطاني لا يتوقع أن ترتكب ميغن ماركل أي هفوة من قبيل اصدار صوت عند ارتشاف الشاي أمام جدة زوجها العتيد الأنيقة جدا في تصرفاتها.

ويقول محركا حاجبيه بطريقة تدل على اليأس أنه شدد امام الممثلة الامريكية السابقة مرات عدة على أن "العادة في الولايات المتحدة تقوم على التشبث بكوب الشاي (..) ويحركونه كثيرا أمامهم مباشرة"، وهما هفوتان كبيرتان في قصر باكينغهام.

ومن الممنوعات الرئيسية الأخرى تغيير طريقة صف الطاولة. فكل وعاء أو ملعقة صغيرة يجب أن يبقى في مكانه.

ويؤكد "لا يمكن تغيير مكان أي من الملاعق والأواني الفضية والخزفية في القصر".

أما بالنسبة للأطايب التي تقدم مع الشاي، فينبغي قطع الكعك التقليدي الإنجليزي المعروف باسم "سكون" بالعرض ويغطى كل جزء بالمربى والكريما. ويجب بعدها تذوق كل قسم على حدة.

ويؤكد فراي بلهجته الانجليزية الصارمة "إذا وضعنا النصفين معا فسيكون الأمر أشبه بهامبرغر ولا ينبغي أبدا أن تسيل الكريما على الوجنتين".

وينبغي كذلك تجنب أن تلمس الملعقة جوانب فنجان الشاي عند الخلط. أما الخنصر الذي يبقى شامخا فهو ليس إلزاميا.

ويوضح الخبير "ما من مشكلة في أن يبقى الخنصر ملويا إلا أن نساء الطبقات المخملية يملن إلى جعله منحيا بعض الشيء".

وسيحتفل فراي بزفاف الأمير هاري وميغن خلال حفلة خاصة واعدا بحجز طاولة على الدوام للزوجين المقبلين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.