تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز 2018/05/18

اليمن: مقتل 3 جنود سعوديين وإماراتي بتصعيد مستمر في منطقتي الحدود والساحل

آثار الدمار في اليمن
آثار الدمار في اليمن (أرشيف)
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
4 دقائق

أفادت مصادر عسكرية وإعلامية من اطراف الحرب في اليمن، بسقوط عشرات القتلى والجرحى في تصعيد كبير للعمليات القتالية على طول الشريط الحدودي مع السعودية، والساحل الغربي على البحر الأحمر.

إعلان

ومن بين القتلى ثلاثة جنود سعوديين، يقول الحوثيون انهم سقطوا و 18 عنصرا من حلفاء الحكومة المدعومة من الرياض بمعارك الساعات الأخيرة في جبهات القتال الحدودية والداخلية.

القوات الحكومية في المقابل تحدثت عن مقتل واصابة عشرات الحوثيين بذات المواجهات المحتدمة ، بينما اعلنت الامارات مقتل احد جنودها المشاركين ضمن قوات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

ولم تذكر وكالة انباء الامارات التي اوردت الخبر اي تفاصيل عن ظروف ومكان مقتل الجندي الاماراتي، غير ان مصادر اعلامية يمنية افادت بان الرقيب سعيد الهاجري قضى في جبهة الساحل الغربي على البحر الاحمر، حيث تقود قوات اماراتية لليوم السادس على التوالي حملة عسكرية ضخمة باتجاه مدينة الحديدة، التي تضم ثاني اكبر الموانئ الاقتصادية في البلاد.

وتشارك في الهجوم ألوية العمالقة، وفصائل شعبية مسلحة فيما يعرف بالمقاومة الجنوبية والتهامية، إضافة إلى قوات موالية لنجل شقيق الرئيس السابق العميد طارق صالح الذي تتلقى قواته دعما تدريبيا وتمويليا وتسلحيا كبيرا من الامارات.

وقادت العملية العسكرية الواسعة حتى الان الى السيطرة على ميناء الحيمة العسكري في مديرية التحيتا، والتوغل بضعة كليو مترات شمال المديرية الواقعة على الطريق الساحلي الحيوي الممتد باتجاه ميناء الحديدة غربي اليمن.

وتزامنا مع تلك المعارك تواصل وحدات عسكرية اخرى مدعومة اماراتيا ضغوطا ميدانية كبيرة نحو معاقل للحوثيين جنوبي غرب مدينة تعز، لكسر الحصار المفروض علي المدينة منذ ثلاث سنوات.

كما استمرت المعارك عنيفة وتبادل القصف المدفعي والصاروخي على اشده بين حلفاء الحكومة والحوثيين على طول الشريط الحدودي مع السعودية.

وتدعم القوات السعودية وحدات قتالية مشتركة من اليمن والسودان والامارات، وحلفاء اخرين من اجل تامين حدودها الجنوبية مع محافظتي حجة وصعدة المعاقل الرئيسة لجماعة الحوثيين.

واعلنت هذه القوات تحقيق تقدم ميداني جديد في مديرية حرض شمالي محافظة حجه على الحدود مع منطقة جازان جنوبي السعودية.

وقال مصدر عسكري، إن وحدات من القوات الحكومية تمكنت بدعم جوي من مقاتلات التحالف استعادة خمسة مواقع في محيط المنفذ الحدودي البري مع السعودية.

في غضون ذلك تبنى الحوثيون هجوما بالستيا جديدا عبر الحدود مع السعودية.

وقال اعلام الحوثيين، ان الهجوم البالستي استهدف مدينة جازان الاقتصادية، غير انه لم يصدر حتى الان اي تعليق من الجانب السعودي حول هجوم من هذا النوع.

وواصل الطيران الحربي خلال الساعات الاخيرة ضربات جوية على اهداف متفرقة للحوثيين في الجبهتين الساحلية والحدودية مع السعودية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.