تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

جيجك: التهذيب كـ"استفزاز" ناجع في عالم الحُكّام السوقيّين

أ ف ب/رويترز

حصل الفيلسوف والناقد الثقافي السلوفيني سلافوي جيجك الاثنين 7 أيار/مايو 2018 على الميدالية الذهبية من "حلقة الفنون الجميلة" الإسبانية خلال حفل في مقرها بالعاصمة مدريد، اعترافاً منها بـ"شخصية وعمل مفكر من نوع خاص في حقل التفكير المعاصر بالفلسفة".

إعلان

وقال رئيس الحلقة خوان ميغيل إيرنانديز خلال كلمة الافتتاح إن "استثنائية جيجك تنبع من قدرته على الوصول إلى الأجيال الشابة والأجيال الأكبر عمراً" من خلال تقديم الفلسفة وربطها بمواضيع الثقافة الشعبية، كالسينما والمسلسلات التلفزيونية وغيرها، وذلك عبر أسلوب لا يبتغي الترفيه بقدر ما يتسم "بالحس الساخر والنزعة الاستفزازية والتفكير العميق" في الوقت نفسه.

تأسست "حلقة الفنون الجميلة" في مدريد عام 1880 بواسطة مجموعة من الفنانين، بهدف عرض أعمالهم للجمهور العام وبيعها، قبل أن تتحول خلال القرن العشرين، وبرغم بعض الانقطاعات، إلى مركز ثقافي خاص لا يبتغي الربح يقيم ندوات نقاشية وحلقات فكرية نظرية في مواضيع الفنون البلاستيكية والتصوير وفنون الأداء والعلوم والفلسفة والآداب.

ومنحت الحلقة ميداليتها الذهبية عل مدى السنوات الماضية للعشرات من رواد الفكر والعلوم والفنون حول العالم بينهم السينمائي السويسري مايكل هاينيكي والكاتب الإيطالي أمبيرتو إيكو والفيلسوف الأمريكي فريدريك جيسمون والمؤرخ الفرنسي جورج ديدي-هابيرمان وآخرين.

وشدّد إيرنانديز على أن منح الحلقة جائزتها الأعلى لجيجك يأتي من كونه مساهماً في "تعميق فهمنا للمجتمع المعاصر وتشجيع الأجيال الجديدة على اعتماد التفكير النقدي وزعزعة عالم يبدو غارقاً في الغفلة". ثم قدّم رئيس الحلقة عرضاً قصيراً لمسيرة الفيلسوف قبل أن يترك له الكلمة لإلقاء محاضرة بعنوان "إرنست لوبيتش: السخرية والفكاهة والالتزام".

من جهته، شكر جيجك "حلقة الفنون الجميلة" ووصفها بـ"واحد من الأماكن القليلة الباقية للتفكير" معتبراً أن تكريمه من قبلها "شرف كبير"، قبل أن يمازح رئيس الحلقة بأسلوبه المعهود قائلاً "للحظات تمنيت أن تكون قد نسيت الميدالية ونتجاوز لحظات التكريم هذه، وأنّ عاملة تنظيف فقيرة ستجدها في الغد!". وتابع جيجك ساخراً "ربما علي أن أتخلى عن أسلوبي السوقي والمستفز، لأن ما يعلمنا إياه اليمين الجديد الحاكم، مثل ترامب وغيره، أن السوقيين هم أولئك الذين يحكموننا اليوم وأن الاستفزاز الحقيقي يكمن اليوم ببساطة في أن يكون الإنسان مهذباً ولطيفاً".

سلافوي جيجك عالم اجتماع وفيلسوف ومحلل نفسي ماركسي، ولد في العاصمة السلوفينية ليوبليانا في 21 آذار/مارس 1949 ويشغل اليوم منصب باحث في معهد علم الاجتماع بجامعة ليوبليانا بالإضافة إلى نشاطه كأستاذ زائر في جامعات الولايات المتحدة ككولومبيا وبرنستون. بالإضافة إلى المقالات والدراسات الغزية في الصحافة المكتوبة، شارك جيجك في السنوات الخمس عشرة الأخيرة في أكثر من 250 حلقة نقاش ومؤتمر حول الفلسفة والتحليل النفسي والثقافة ويعتبر أحد أهم المفكرين النقديين في عالم اليوم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن