تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

حرب العقوبات الأوروبية الأمريكية

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

بدأت المفوضية الاوروبية الجمعة المواجهة مع الولايات المتحدة بإطلاق الاجراءات الرسمية لتفعيل "قانون التعطيل"، الذي يؤدي للحد من تأثير العقوبات الاميركية على الشركات الأوروبية، التي تريد الاستثمار في إيران، وفقا لما أعلنه رئيس المفوضية جان كلود يونكر.

إعلان

وكان هذا التشريع الاوروبي قد أقر عام 1996، للالتفاف على العقوبات الاميركية ضد كوبا، لكنه لم يستخدم من قبل، وتأمل المفوضية في أن يبدأ تطبيق هذه الاجراءات في مطلع آب/اغسطس مع دخول العقوبات الأولى التي اقرتها الولايات المتحدة مؤخرا حيز التنفيذ.

وقال يونكر، في ختام قمة صوفيا الأوروبية "علينا التحرك الآن"، بعد إجماع رؤساء دول وحكومات الاتحاد على موقف موحد من العقوبات الأمريكية.

وقالت المفوضية إن "رفع العقوبات المرتبطة بالنووي جزء اساسي من الاتفاق حول النووي الايراني". وان "الاتحاد الاوروبي يتعهد الحد من تأثير العقوبات الاميركية على الشركات الاوروبية ويتخذ اجراءات للحفاظ على نمو التجارة والعلاقات الاقتصادية بين الاتحاد الاوروبي وإيران التي بدأت مع رفع العقوبات".

ويسمح قانون "التعطيل" هذا للشركات والمحاكم الاوروبية بعدم الامتثال للقوانين حول العقوبات التي يتخذها بلد ثالث، ويقضي بعدم تطبيق أي حكم يصدر عن محاكم اجنبية على اساس هذه التشريعات داخل الاتحاد الاوروبي.

كما أطلقت المفوضية إجراءات، تسمح لبنك الاستثمار الاوروبي بدعم الاستثمارات الاوروبية في إيران وخصوصا الشركات الصغيرة والمتوسطة، ويمكن للبرلمان الاوروبي والمجلس الاوروبي (الدول الاعضاء) الاعتراض على هذه الإجراءات في فترة لا تتجاوز الشهرين.

وأكدت المفوضية أنه يمكن وقف الاجراءات والعودة عنها إذا تغيرت الظروف السياسية بحيث لم يعد هناك مبرر لها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.