تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

واشنطن تحاول طي صفحة الاتفاق النووي الإيراني

توقيع ترامب على الانسحاب من الاتفاق النووي الايراني
توقيع ترامب على الانسحاب من الاتفاق النووي الايراني رويترز

سيقدم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الاثنين 21 مايو أيار 2018 "الاستراتيجية الجديدة" للولايات المتحدة بشأن إيران. وقد بدأت الإدارة الأمريكية في كشف بعض عناصر "خارطة الطريق الدبلوماسية من أجل هندسة أمنية جديدة" و"اتفاق أفضل".

إعلان

قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الامريكية هيذر نويرت الخميس أن "الولايات المتحدة ستبذل جهودا شاقة لبناء تحالف" ضد "النظام الايراني" و"نشاطاته التي تزعزع الاستقرار"، في محاولة للتعبير عن قبول التعددية بعد الانسحاب بقرار أحادي.

كما قال المدير السياسي لوزارة الخارجية الأميركية براين هوك "نحتاج إلى إطار جديد يأخذ في الاعتبار مجمل التهديدات الإيرانية". لكن معالم هذه الاستراتيجية ما زالت غامضة.

لذلك بات من الواضح أن واشنطن تحاول طي الصفحة باقتراحها بناء "تحالف" ضد "كل التهديدات" التي تطرحها إيران، ولكنها يمكن أن تصطدم بتصميم الأوروبيين على إنقاذ النص الذي وقع في 2015.

استراتيجية "العقاب"

قال جيك ساليفان الباحث في معهد كارنيغي للسلام الدولي إن "فكرة إعادة بناء العقوبات بالمستوى نفسه الذي كانت عليه" قبل 2015 عندما كان الأوروبيون يعملون بالتشاور مع الأمريكيين "فكرة خاطئة"، وأضاف، في مؤتمر في واشنطن يوم الجمعة، "بقدر ما يكون الامريكيون عدوانيين حيال الاوروبيين" في مجال العقوبات "بقدر ما يسعى الاوروبيون الى البحث عن الوسائل الممكنة للدفاع عن أنفسهم"،

وأعرب الباحث الأمريكي عن اعتقاده أن واشنطن تدخل في مرحلة سيكون فيها العقاب بديلا للاستراتيجية الامريكية. وأضاف ان ذلك يتلخص في "الضغط على إيران وابقائها في قفص الاتهام لأطول وقت ممكن على أمل تغيير في النظام أو إن لم يتحقق ذلك يمكن إضعافها".

وتحدث جيك سالفيان عن "التقدم الكبير" الذي تحقق في المفاوضات مع باريس ولندن وبرلين لإيجاد حلول لمخاوف دونالد ترامب، واقتراح الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ابرام "اتفاق جديد" يكون النص الموقع في 2015 اول اسسه الاربعة التي يفترض ان تؤمن استراتيجية اشمل.

لكن هذه المفاوضات وهذا الاقتراح تعود كلها الى ما قبل الانسحاب الاميركي من الاتفاق، ومن غير المعروف ما إذا كانت ما زالت مطروحة او كيف يمكن التوصل الى اتفاق الآن إذا كان ذلك مستحيلا قبل عشرة ايام. وقال مسؤول اوروبي "ننتظر مزيدا من التوضيحات".

وحذر مسؤول اوروبي آخر "لكن إذا كان الامر يتعلق ببناء تحالف لتغيير في النظام في إيران، فان الاوروبيين لن يقبلوا بذلك".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن