تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

مصر: مذبحة الرحاب... التحقيق يكشف عن بعض الملابسات

فيلا الجريمة (فيس بوك)

تواصل النيابة العامة المصرية التحقيق في حادث مدينة الرحاب الراقية، والذي اشتهر باسم "مذبحة الرحاب" وذهب ضحيته رجل الأعمال عماد سعد وأسرته في 6 مايو / أيار الجاري، ونقلت صحيفة "اليوم السابع" عن مصادر قضائية أن التحقيق مستمر مع ترجيح احتمال جريمة جنائية بانتظار تقارير الطب الشرعي والأدلة الجنائية النهائية، والتي لا تستبعد سلطات التحقيق أن تقلب اتجاه التحقيق لتعود إلى فرضية الانتحار.

إعلان

قامت النيابة حتى الآن بمراجعة كافة مراسلات الأب القتيل وأولاده وزوجته، وتم الاستماع لأقوال الجيران وأيضاً تفريغ المكالمات وكاميرات المراقبة الخاصة بموقع الجريمة، وتبيّن أن رب الأسرة القتيل عماد سعيد كان يواجه، بالفعل، خلافات مالية كبيرة، تتعلَّق بديون نقدية وإيجارات سيارات وأيضاً إيجارات متأخرة للفيلا الفاخرة التي تمت فيها الجريمة.

ولكن ملابسات الجريمة تطرح أسئلة معقدة، منها السلاح المستخدم والذي كان موجودا في مسرح الجريمة ولكن دون خزانة الرصاص، أضف إلى ذلك وجود طلقات مستخدمة من نوع مختلف عن السلاح الذي تم العثور عليه.

كما نقلت صحيفة "اليوم السابع" عن المصدر ذاته، أن تقرير الطب الشرعي الخاص بتحليل عينة من كلب الأسرة، أفاد بعدم تلقيه أي مواد مخدرة من شأنها التأثير على قدرته أو تعطيله عن النباح، مما يعني أن مرتكب الجريمة دخل المنزل بصورة طبيعية وبواسطة أحد أفراد الأسرة.

كما كشف التقرير الأولي للطب الشرعي عن تلقي الأب لـ3 رصاصات، أولها في الفك وهي ليست قاتلة، والأخرى في الوجه وخرجت فور دخولها الجسد، وهي الأخرى ليست قاتلة، أما الرصاصة الثالثة والأخيرة فاستقرت بالمخ، وهي الرصاصة القاتلة، كما تلقى كل فرد في الأسرة رصاصتين في الصدر والقلب.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن