تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

السعودية تشارك الصين في رحلة استكشاف للقمر عن قرب

المشاكون السعوديون مع الصينيين
المشاكون السعوديون مع الصينيين يوتوب

الصين أشركت المملكة العربية السعودية في رحلة نادرة لاستكشاف الجانب غير المرئي للقمر عن قرب.

إعلان

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية – واس – هدفت المهمة المشتركة بين الصين والسعودية إلى دراسة واستكشاف القمر وطبيعة الجانب غير المرئي منه وذلك بتوفير البيانات العلمية للباحثين والمختصين بأبحاث وعلوم الفضاء.

وتمثلت مشاركة السعوديةضمن بعثة الفضاء الصينية، ببناء وتطوير حمولة لأنظمة استشعار الفضاء بهدف التقاط صورٍ ضوئية للقمر، حيث تم إنجاز الحمولة بوقت قياسي لم يتجاوز 12 شهرًا خاض من خلالها فريق الباحثين السعودي العديد من التحديات؛ كان أبرزها ضرورة تصنيع حمولة مدمجة بقدرات عالية بحجم أقل من 10.5 سم مكعب وبوزن لا يتجاوز 630 جرامًا على القمر الصيني.

وقد صرح الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، بأن مشاركة المملكة سيدعم جهودها في تطوير تقنيات الأقمار الصناعية والاستفادة منها في مختلف مجالات الاستطلاع والاستشعار عن بعد والاتصالات الفضائية.

وأوضح الدكتور تركي أن الحمولة تتكون من وحدات تصوير، ومعالجة بيانات، والوسيط بين أنظمة القمر الصناعي ونظام الحمولة، حيث تتميز بخفة وزنها وقدرتها على تحمل بيئة الفضاء، وتصوير القمر بزوايا وارتفاعات مختلفة بدقة تباين تتفاوت وفق تغير المدار القمري من 38 مترا إلى 88 مترا عند الارتفاعات بين 300 كم   9000 كم وتخزينها ومعالجتها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن