الشرق الأوسط - لبنان

نصر الله يعتبر العقوبات الأمريكية "جزءا من المعركة"

حسن نصر الله ( أ ف ب)
إعداد : مونت كارلو الدولية | رويترز

قال الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية حسن نصر الله يوم الجمعة 25 مايو 2018 إن العقوبات الأمريكية لن يكون لها تأثير على الجماعة المدعومة من إيران لكنها قد تسبب أذى لمؤيديها ووصفها بأنها "جزء من المعركة".

إعلان

وتعهد نصر الله بإطلاق حملة كبرى لمكافحة الفساد في الدولة اللبنانية وحذر من أن الدولة ستواجه انهيارا ماليا إذا لم يتم وقف الهدر.

وسعت الولايات المتحدة إلى قطع التمويل عن حزب الله الشيعي وفرضت عقوبات الأسبوع الماضي على ممثله في إيران بالإضافة إلى ممول رئيسي وخمس شركات في أوروبا وغرب أفريقيا والشرق الاوسط. كما أعلنت واشنطن وشركاء خليجيون عن فرض مزيد من العقوبات على حزب الله بما

في ذلك أكبر قائدين فيه نصر الله ونائبه الشيخ نعيم قاسم. وجاءت العقوبات ضمن سلسلة من الإجراءات الجديدة التي تستهدف إيران وحليفها اللبناني منذ انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووية الإيراني.

وقال نصر الله "فيما يتعلق بي شخصيا أو بإخواني، الموضوع ليس له أثر مالي أو مادي... هم يهدفون لإبعاد الناس عنا". وأضاف "عندما يضعون (على قائمة العقوبات) شركات لبنانية أو مصانع أو كيانات أو جمعيات أو جهات لها نشاطها المالي والاستثماري في لبنان وفي خارج لبنان وتحتاج إلى سفر ومعاملات بنكية وبيع وشراء وتبادلات مالية، طبعا هذا مؤذ جدا ولذلك لا أحد يستخف به".

وقال "هؤلاء مواطنون لبنانيون. وإذا كانوا مواطنين لبنانيين فإن الدولة اللبنانية مسؤولة عنهم ويجب أن تدافع عنهم ويجب أن تحمي مصالحهم".

وحذر نصر الله من أن الإجراءات الأمريكية ستستمر في التصاعد ودعا أنصاره إلى الصبر والتحمل قائلا "الضغط على أي متبرع أو مساهم لهذه المقاومة ومؤسساتها ... هذا جزء من المعركة".

وقال إن العقوبات الأمريكية لن تؤثر على تشكيل حكومة جديدة في لبنان من المقرر أن يبدأ العمل على تشكيلها الأسبوع المقبل.

إعداد : مونت كارلو الدولية | رويترز
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن