تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كأس العالم 2018

مخاوف كبيرة حول جاهزية صلاح لمونديال روسيا

محمد صلاح في أحضان مدرب ليفربول يورغن كلوب بعد إصابته ( أ ف ب)

كشف أحد المعالجين الفيزيائيين في نادي ليفربول الإنكليزي لكرة القدم، أن نجمه المصري المصاب محمد صلاح قد يغيب لما بين "ثلاثة وأربعة أسابيع"، ما قد يهدد بشكل جدي مشاركته مع منتخب مصر في كأس العالم.

إعلان

وتعرض محمد صلاح لإصابة خطرة في الكتف الأيسر خلال المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا بين ليفربول وريال مدريد الإسباني (1-3) يوم السبت 26 مايو 2018، ما أثار مخاوف من غيابه عن منتخب بلاده في مونديال روسيا (14 حزيران/يونيو و15 تموز/يوليو 2018).

وفي حين لم يحدد النادي مدة الغياب المتوقعة لصلاح، أكد اللاعب الأحد انه "واثق" من إمكانية التحاقه بالمنتخب المصري، بينما كشف الاتحاد المحلي يوم الاثنين 28 مايو 2018 أن صلاح سينتقل إلى إسبانيا لتمضية فترة علاج.

واليوم، نقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية عن المعالج الفيزيائي روبن بونس أن صلاح سيحتاج إلى ما بين "ثلاثة وأربعة أسابيع" للتعافي.

أضاف معالج النادي الإنكليزي أن صلاح، هداف الدوري الإنكليزي الممتاز هذا الموسم وأفضل لاعب فيه، "حزين جراء ما جرى إلا انه مركز تماما على التعافي وتبيان متى في إمكانه أن يكون جاهزا".

أضاف "بالمبدأ ستكون (الفترة) بين ثلاثة وأربعة أسابيع، إلا أننا سنحاول أن نقلص هذه المواعيد، هذا هو الهدف الكبير".

وفي حال امتدت فترة التعافي ثلاثة أسابيع، لن يتمكن صلاح من العودة قبل 19 حزيران/يونيو، بينما ستبقيه فترة الأربعة أسابيع غائبا حتى 26 منه.

وأوقعت قرعة المونديال مصر في المجموعة الأولى مع روسيا المضيفة والأوروغواي والسعودية. ويخوض المنتخب المصري مباراته الأولى في 15 حزيران/يونيو ضد الأوروغواي، والأخيرة في الدور الأول في 25 منه ضد السعودية.

ويعول المصريون بشكل كبير على صلاح لقيادة منتخب بلاده في المشاركة الثالثة له في تاريخه في كأس العالم، والأولى منذ 1990.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.