تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الأمم المتحدة: قطاع غزة بات على حافة الحرب

آثار الغارات والقصف الإسرائيلي على غزة
آثار الغارات والقصف الإسرائيلي على غزة رويترز

أكد منسق الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف لمجلس الأمن الدولي الاربعاء أن أعمال العنف الاخيرة بين اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) تضع قطاع غزة على حافة الحرب.

إعلان

وأصدر ملادينوف هذا التحذير بينما ما زال مجلس الامن الدولي يواجه مأزقا بشأن الرد بعد اخطر مواجهات بين القوات الاسرائيلية والفصائل الفلسطينية المسلحة منذ حرب 2014.

وقال ملادينوف الذي كان يتحدث عبر الفيديو من القدس ان "هذه الجولة الاخيرة من الهجمات تشكل انذارا للجميع باننا على حافة حرب كل يوم".

وعقد مجلس الامن اجتماعا عاجلا بطلب من الولايات المتحدة التي تريد تبني بيان يدين بقوة اطلاق الصواريخ والقذائف على اسرائيل من قبل الجناحين العسكريين لحركتي حماس والجهاد الاسلامي الثلاثاء. وردا على ذلك، قصف الجيش الاسرائيلي عشرات الاهداف في قطاع غزة الثلاثاء.

وقالت السفيرة الاميركية لدى مجلس الامن نيكي هايلي "يجب ان يحاسب القادة الفلسطينيون عما سمحوا بالقيام به في غزة".

وعرقلت الكويت العضو غير الدائم في مجلس الامن وتمثل الدول العربية، الاقتراح الاميركي باصدار بيان.

وفسرت بعثة الكويت لدى الامم المتحدة موقفها بالقول "لا نستطيع الموافقة على نص يتم التداول فيه من قبل بعثتكم بينما نعمل على مشروع قرار يتطرق الى حماية المدنيين في الاراضي الفلسطينية المحتلة وقطاع غزة".

وقد وزعت مشروع قرار اطلعت عليه وكالة فرانس برس يدعو الى "النظر في اتخاذ اجراءات لضمان سلامة وحماية المدنيين الفلسطينيين" في المناطق الفلسطينية المحتلة وقطاع غزة.

واكد السفير الاسرائيلي في الامم المتحدة داني دانون ان الاميركيين الذين يتمتعون بحق النقض (الفيتو) في المجلس، سيعترضون على النص.

من جهته، دان السفير الفرنسي في الامم المتحدة فرنسوا دولاتر المأزق الذي يواجهه مجلس الامن.

وقال ان "هذا الصمت (...) لم يعد مقبولا. لم يعد مقبولا للسكان الفلسطينيين والاسرائيليين المتضررين الاوائل من هذا النزاع، لم يعد مقبولا للعالم الذي ينظر الينا وأفضل ما يرى في هذا الصمت هو العجز واسوأ ما يراه هو الازدراء".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.