تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

خامنئي: تقييد برنامج إيران الصاروخي حلم لن يتحقق مطلقاً

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

حذر الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي يوم الاثنين 4 حزيران/يونيو 2018، من أن بلاده سترد بقوة على أي هجوم ووصف مطالب الغرب بالحد من برنامجها للصواريخ الباليستية بأنها "حلم لن يتحقق مطلقا".

إعلان

تصاعدت حدة التوترات من جديد بين إيران والغرب بعد سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بلاده من الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الكبرى مع طهران في 2015 واصفا الاتفاق بأنه مليء بالعيوب.

وتحاول الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق إنقاذه من خلال حماية التجارة مع إيران ضد إعادة فرض العقوبات الأمريكية لإثناء طهران عن الانسحاب من الاتفاق.

وبموجب الاتفاق حدت إيران من برنامجها النووية مقابل رفع معظم العقوبات الدولية المفروضة عليها والتي تعرقل اقتصادها.

ومن بين مطالب ترامب، التي يؤيدها الحلفاء الأوروبيون مبدئيا، إجراء مفاوضات لكبح جماح برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني الذي لم يشمله الاتفاق النووي.

وقال خامنئي مجددا إن هذا أمر ليس مطروحا للتفاوض. وأضاف في كلمة تلفزيونية إن "بعض الأوروبيين يتحدثون عن الحد من برنامجنا

الصاروخي الدفاعي. أقول لهؤلاء الأوروبيين ’الحد من نشاطنا الصاروخي حلم لن يتحقق مطلقا’".

واعترض ترامب أيضا لعدم تناول اتفاق 2015 النشاط النووي لإيران بعد عام 2025 أو دورها في الصراعات في اليمن وسوريا. ورغم التزا م الدول الأوروبية بالاتفاق إلا أنها تشارك ترامب مخاوفه وتريد إجراء محادثات أوسع نطاقا مع إيران لمعالجة هذه القضايا.

وقال خامنئي أمام تجمع في ذكرى مرور 29 عاما على وفاة قائد الثورة الإسلامية الإيرانية آية الله روح الله الخميني إن "أعداءنا يشنون حربا اقتصادية ونفسية... علينا والعقوبات الأمريكية الجديدة جزء منها.

"طهران سترد على الهجوم بعشرة إذا هاجمها الأعداء... الأعداء لا يريدون أن تكون إيران مستقلة في المنطقة... سنواصل دعمنا للدول المقهورة".

وقال خامنئي إن إيران لا تنوي الحد من نفوذها في الشرق الأوسط وحث الشبان العرب على التصدي للضغط الأمريكي.

وأضاف خامنئي "أيها الشبان العرب عليكم التحرك وأخذ زمام المبادرة لتقرير مستقبلكم... بعض الدول في المنطقة تتصرف كأعداء لشعوبها".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.