تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

تجارة المخدرات والكوكايين تغزو العالم

الرئيس الكولومبي سانتوس برفقة الشرطة وسط حقل من المخدرات (08-11-2017)
الرئيس الكولومبي سانتوس برفقة الشرطة وسط حقل من المخدرات (08-11-2017) (فرانس24)

هل ستسجل هذه السنة أعلى النسب في تجارة الكوكايين والمخدرات على أنواعها في العالم؟

إعلان

بحسب التقارير الواردة حديثا، كما جاء في مقال لإذاعة فرنسا الدولية صدر في 4 أبريل-نيسان 2018، فإن إنتاج الكوكايين يسجل ارتفاعا كبيرا، خاصة في كولومبيا، وهو البلد الأول المنتج عالميا لهذا النوع من المخدرات. وهل يكون الاستهلاك الكبير لهذه المخدرات وتجارتها المرتفعة نتيجة لزيادة الإنتاج أم العكس هو الصحيح؟

ويقدر إنتاج الكوكايين في العالم حاليا 3000 إلى 4000 آلاف طناً، علما أن الرقم الرسمي يقدر ب 1000 طن.

ففي فرنسا مثلا، زاد استهلاك الكوكايين أربعة أضعاف عما كان عليه قبل عشرين عاما.

في هذا الصدد، يقول باحثون من المرصد الوطني الفرنسي المختص في هذا الشأن، إنه عدا حشيشة cannabis الأكثر مبيعا ورواجا في العالم، فإن الكوكايين أو كلورهيدرات الكوكايين وهو مزيج من عدة مواد كيميائية مستخرجة من أوراق "الكوكا" وهي نبتة تتأتى من أمريكا اللاتينية، يُعدّ من المخدرات الصعبة التي تتسبب بالإدمان الشديد والتي لا بديل عنها في حال إرادة التوقف عن تعاطيها، بعكس ما هو الحال بالنسبة لمخدر الهيرويين.

ويقدّر المختصون أن النوعية الرديئة من الكوكايين التي تباع بأسعار أقل في الأسواق الشعبية، مضرة جدا على الصعيد الصحي والبيئي والاجتماعي، هذا عدا عن الفساد المستشري في مناطق الإنتاج والبيع لحين تصديرها ووصولها إلى المستهلكين في العالم. أما الأنواع الجيدة منها، فأسعارها خيالية حيث يصل سعر الكيلو منها بحسب المرصد إلى 1600 دولار أميركي كسعر متوسطي. بينما قد يصل سعر الكيلو إلى 35000 أو 45000 يورو عند وصوله إلى فرنسا.

ويسبّب انتشار المخدرات بشكل واسع عالميا قلقا كبيرا بالنسبة للمجتمعات والدول والسلطات، لما له من تبعات سيئة على الصحة والسلامة العامة وتفشي الفساد والجرائم وشبكات التهريب والعصابات المنظمة خاصة لدى الشباب والناشئة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن