تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

مونديال النقانق (Saucisson) في فرنسا خلال عطلة نهاية الأسبوع

مونديال النقانق في بلدة فانوسك بجنوب فرنسا ( أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

مونديال كرة القدم على الأبواب في روسيا إلا أن بلدة فانوسك في جنوب شرق فرنسا تقيم مونديالا آخر في عطلة نهاية الأسبوع. هو مسابقة عالمية للنقانق.

إعلان

هذه المسابقة وهي الأولى من نوعها تنظمها أكاديمية النقانق التي أسسها العام 2016 في ارديش (جوب شرق فرنسا) الصحافي السابق رينيه-لوي توما الشغوف بالنقانق، مع صديقين له.

وشجع الإعلان عن المسابقة الكثير من الأشخاص على التقدم بطلب لتذوق النقانق المشاركة والحكم عليها. فقد تلقت الأكاديمية في غضون ثلاثة أيام 1500 طلب ترشيح بعد الإعلان عن سعيها الى تشكيل لجنة تحكيم. وقد حجز ستة الاف شخص بطاقات دخول الى الحدث للتمتع بالاطايب التي تباع في الاكشاك المنتشرة فيه على ما افادت السلطات المحلية.

وقد اختير 200 شخص في عضوية لجنة التحكيم في نهاية المطاف من الجنسين ومن كل الفئات العمرية، اصغرهم فتاة في العاشرة واكبرهم في الثانية والثمانين ومن حوالى عشر جنسيات. فهم فرنسيون بغالبيتهم بمشاركة بريطانيين وكنديين وسويسريين وايطاليين وسويديين واميركيين فضلا عن "مجموعة كبيرة من البلجيكيين". ومن بين هؤلاء البلجيكيين بونوا شارلييه وهو مظلي سابق من الذواقة.

وفكرة المشروع مطروحة منذ فترة طويلة. فاحد اقارب ريني-لوي توما وهو تاجر اطعمة بالجملة في سوق رانجيس الدولية الشهيرة قرب باريس، طرح الفكرة في العام 1982 خلال زيارة لهما في السوق.

وبعد 36 عاما على ذلك تحولت الفكرة الى واقع في فانوسك وهي بلدة تسكنها 950 نسمة فيها تقليد راسخ للنقانق واللحوم المقددة.

وهذا الاقبال لم يفاجئ ريني-لوي توما "اتحدث منذ سنوات عن +حضارة النقانق+ هذا الامر يضحك الكثيرين، الا ان هذا النجاح دليل على انها موجودة فعلا".

- جميع انواع اللحوم -

وسيقع على عاتق اعضاء لجنة التحكيم الفصل بين نحو 140 نوعا من النقانق من اعداد مئة منتج تقريبا من كل ارجاء فرنسا ودول اخرى مثل ايطاليا واسبانيا والبرتغال وبلجيكا وسويسرا والنمسا فضلا عن كاليفورنيا واستراليا واستونيا وكيبيك وليشتنشتاين.

وتستخدم في انتاج هذه النقانق كل انواع اللحوم من بقر وخنزير وثور وبط وحصان وايل وكنغر حتى. ويوضح جان-مارك امار "نحن نستخدم ايضا لحم التمساح وطير الامو". وهو يملك شركة "باستيد" ومقرها في سيدني حيث يبيع النقانق واللحوم المقددة "على الطريقة الفرنسية" لكن باستخدام لحوم محلية.

والسبت تلقى اعضاء لجنة التحكيم التعليمات الاخيرة اللازمة قبل انطلاق المسابقة وهم سيجلسون الاحد في قاعة رياضية ممنوعة على الجمهور حتى لا يؤثر ذلك على تركيزهم، في دليل على جدية المسابقة.

وجاء في شرعة الاكاديمية ان الهدف ليس اختيار افضل نقانق في العالم "فهذا امر غير ممكن" بل "دعم المستهلكين والمنتجين".

وقد وضعت لجنة علمية مؤلفة من خبراء عالميين منهجية التذوق والتصنيف.

وستوزع مساء الاحد نجوم وميداليات "رابلييه" على الفائزين اذ ان الكاتب الفرنسي من عصر النهضة فرنسوا رابليه كان اول من استخدم كلمة "سوسيسون" اي نقانق بالفرنسية العام 1546 في كتاب "لو تيير ليفر".

وقد بيع في فرنسا العام 2017 قرابة 73 الف طن من النقانق الجافة بحسب ارقام الاتحاد المتخصص بهذه الصناعات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.