تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الجيش الإسرائيلي يقول إنه دمر نفقا تحت الماء شيدته حماس

(أرشيف أ ف ب)

ذكر الجيش الإسرائيلي الأحد 11 يونيو 2018 انه شن غارة جوية على قطاع غزة دمر خلالها نفقا شيدته حركة حماس التي تسيطر على القطاع يمكن ضفادع بشرية من الحركة من الوصول إلى البحر من قاعدتهم.

إعلان

وقال المتحدث باسم الجيش جوناثان كونريكوس للصحافيين إن النفق، الأول من نوعه الذي تكتشفه الاستخبارات الإسرائيلية، تعرض للغارة في 3 حزيران/يونيو في شمال غزة فيما ضربت الطائرات الإسرائيلية أكثر من عشرة أهداف عسكرية في غزة.

ورجح وجود انفاق مشابهة لذلك النفق لم تعثر عليه إسرائيل بعد.

وقال "نواصل عمليات المراقبة باستخدام جميع قدراتنا التشغيلية والفنية والاستخباراتية التي نملكها".

وشن الجيش الاسرائيلي غاراته الاسبوع الماضي وقال انها رد على اطلاق فلسطينيين صواريخ من غزة.

وقال كونريكوس ان النفق كان يمتد من منشأة عسكرية تابعة لحماس الى البحر المتوسط "على مسافة عشرات الامتار" على عمق مترين او ثلاثة تحت الماء.

واضاف ان النفق "كان يمكن ان يسهل نشاطا عدائيا ضد دولة اسرائيل" مضيفا ان مخرج النفق تحت الماء كان على بعد نحو ثلاثة كيلومترات عن الحدود الاسرائيلية".

واشار الى ان النفق استخدم في تدريبات حماس وأنه كان "عملانيا".

وقتل 129 فلسطينيا على الاقل في صدامات بين الجنود الاسرائيليين ومحتجين منذ اندلاع الاحتجاجات الاخيرة في قطاع غزة في 30 اذار/مارس.

ولم يقتل اي اسرائيلي.

ووصلت الاحتجاجات ذروتها في 14 ايار/مايو عندما قتل 61 فلسطينيا على الاقل في تظاهرات تزامنت مع افتتاح السفارة الاميركية في القدس.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن