تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تخفيف الضغط على القطاع على طاولة الكابينت الإسرائيلي

اجتماع مضيق لمجلس الوزراء الإسرئيلي ( أ ف ب)

يعقد الكابينت الإسرائيلي، جلسة لبحث الوضع الإنساني في قطاع غزة بشكل جدي، وقد استبق وقت وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، الاجتماع مؤكدا في مقابلة مع إذاعة الجيش أن حركة حماس أنفقت 270 مليون دولار من أجل إنتاج الصواريخ وحفر الأنفاق العام الماضي

إعلان

إن معركة مسيرات العودة قد قسمت الساحة الإسرائيلية بين من يرى أن حركة حماس خسرت الرهان ووصلت الى طريق مسدودة فيما يرجح آخرون وبينهم الجيش أن مسيرة العودة وتداعياتها تمهد لمواجهة شاملة. ومن هنا يتناول النقاش في المجلس الوزاري المصغر مبادرات قدمتها قطر ومصر والأمم المتحدة سعيًا لتحسين مستوى المعيشة في القطاع منها مسألة السماح بإدخال ستة آلاف عامل من غزة للعمل في إسرائيل، الأمر الذي يعارضه جهاز الأمن العام الشاباك وتحويل حاجز بيت حانون لمعبر تجاري عبر ربطه بسكة حديدية بشمال القطاع ، إضافة إلى خطة إقامة الجزيرة الصناعية التي بادر إليها وزير الاستخبارات والمواصلات إسرائيل كاتس.

محلل الشؤون العسكرية في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أليكس فيشمان، أوصى المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر أن يأخذ بعين الاعتبار خلال مناقشته للأوضاع في غزة، أحداث مليونية القدس واعتبر انه في حال بحال أراد الجيش تغيير الوضع المتوتر القائم على السياج الأمني، سيتعين على الحكومة اتخاذ بعض القرارات، أولا، قبول توصية الجيش الإسرائيلي بتخفيف الحصار للسماح لحماس بتقديم إنجاز، من خلال السماح للجيش بإحضار آلاف العمال من قطاع غزة للعمل في البلاد. ويمكن لمجلس الوزاري المصغر أيضا أن يقرر المضي قدما في المشروع الذي يقوده مبعوث الأمم المتحدة لتحويل الأموال إلى غزة، متجاوزا حماس والسلطة الفلسطينية. وتابع فيشمان: "التضحيات التي قدمتها حماس لا تبرر إنجازاتها السياسية الهزيلة. لكن أوروبا هي المكان الوحيد الذي تسجل فيه إنجازاً دولياً: فخلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العنف، لم تنجح إسرائيل في اختراق الرأي العام في البلدان الصديقة في الغرب ونسف السرد الفلسطيني. فالقيادات الأوروبية حتى لو كانت متعاطفة مع إسرائيل تخضع لضغوط الرأي العام المعادي. وهذا هو سبب آخر لاستمرار حركة حماس في إنتاج الشهداء.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن