تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

قوات حفتر تشن غارات ضد جماعات مسلحة قرب الهلال النفطي

أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلن "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، الجمعة ان قواته شنت غارات جوية ضد جماعات مسلحة حاولت السيطرة على حقول نفطية في شرق البلاد.

إعلان

وحاولت تلك الجماعات الخميس مهاجمة ميناءي رأس لانوف والسدرة في منطقة الهلال النفطي التي شهدت اعمال عنف مشابهة بين 2016 و2017.

وقال متحدث باسم "الجيش الوطني الليبي" إن الضربات الجوية استهدفت "أرتال الامداد والتعزيزات التي حاولت المجموعات الإرهابية استقدامها الى مناطق الهلال".

ونشرت قيادة "الجيش الوطني الليبي" الجمعة على صفحتها على فيسبوك صورة للمشير حفتر والى جانبه قائد منطقة الهلال النفطي وهما يعاينان خارطة وضعت على طاولة.

واوردت القيادة ان "القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر يجتمع مع آمر غرفة عمليات الهلال النفطي العميد أحمد سالم لبحث آخر تطورات المنطقة ودحر الجماعات المارقة التي حاولت التسلل للهلال النفطي ووضع الخطط اللازمة لتأمين قوت الليبيين".

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي، تسود الفوضى ليبيا وتتنازع السلطة فيها حكومتان: حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج المدعومة من المجتمع الدولي ومقرها طرابلس، وحكومة موازية في شرق ليبيا يدعمها المشير حفتر.

وكانت قوات حفتر سيطرت في أيلول/سبتمبر 2016 على أربع منشآت نفطية رئيسية هي الزويتينة والبريقة وراس لانوف والسدرة، التي تؤمن صادرات النفط ما سمح باستئناف الانتاج.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.