الشرق الأوسط

الحديدة : القوات الحكومية تتقدم ولا تحسم

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث يستمع إلى وكيل وزارة الخارجية فيصل أبو راس /رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية

تمكنت القوات الحكومية اليمنية من الدخول إلى أجزاء واسعة من مطار الحديدة المترامي الأطراف على ساحل البحر الأحمر غربي البلاد, بعد نحو أسبوع من التعثر ضمن حملة عسكرية واسعة انطلقت الاربعاء الماضي.

إعلان

القوات المشتركة متعددة الولاءات التي تتقدمها قوات العمالقة السلفية الجنوبية, تمكنت من السيطرة على المدرج العسكري ومعسكر للدفاع الجوي, بغطاء جوي وبحري كثيف من قوات التحالف بقيادة السعودية, فيما لا تزال المعارك مستمرة على ضراوتها صوب المطار المدني ضمن هذه المنشأة الحصينة البالغة مساحتها ثمانية كيلومترات.

وشن مقاتلو الجماعة الحوثية من جهتهم قصفًا مدفعيًا عنيفًا على مواقع القوات الحكومية عند المدخلين الجنوبي والغربي للمطار الملغوم، في محاولة لاحتواء هذا الهجوم الواسع لحلفاء الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا.

ويأتي الهجوم الحكومي الجديد غداة إنهاء مبعوث الامم المتحدة مارتن جريفيثس مشاورات شاقة مع جماعة الحوثيين في صنعاء دون نتائج حاسمة لتجنب انتقال الأعمال الحربية الى مدينة الحديدة المكتظة بالسكان وموانئها الحيوية.

وقالت جماعة الحوثيين إن غارات جوية مكثفة لقوات التحالف بقيادة السعودية، دمرت مطار الحديدة بشكل كامل, كما أعلنت عن مقتل 6 مدنيين بغارة جوية منسوبة للتحالف استهدفت حافلة للركاب في مدينة الحديدة.

وأكدت الجماعة جاهزيتها وفق مختلف السيناريوهات المتوقعة والمفترضة, حد تعبيرها, دون أن تعترف بالتقدم الحكومي الجديد.

 

نشوان العثماني – عدن – مونت كارلو الدولية

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن