تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

لجنة رئاسية تونسية تعرض مقترحاتها لإصلاحات اجتماعية

رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي مع أعضاء لجنة الحريّات الفردية والمساواة
رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي مع أعضاء لجنة الحريّات الفردية والمساواة يوتوب

تعرض اللجنة الرئاسية المكلفة منذ صيف 2017 النظر في ملف الحريات في تونس، الأربعاء 20 يونيو حزيران 2018 أمام الصحافيين مقترحاتها في شان إصلاحات اجتماعية غير مسبوقة تتناول خصوصا المساواة في الإرث وعدم تجريم المثلية الجنسية وإلغاء عقوبة الإعدام.

إعلان

وشكل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في آب/أغسطس 2017 "لجنة الحريات الفردية والمساواة" التي ضمت مجموعة من الخبراء لإعداد مقترحات اصلاحات اجتماعية تنسجم مع ما ورد في دستور 2014 على صعيد الحريات الفردية.

ونشرت اللجنة في 8 حزيران/يونيو تقريرها الذي جاء في 230 صفحة متضمنا مقترحات لتنقيح المبادئ المستلهمة من القرآن والمعتمدة في الدول العربية والاسلامية ومشاريع قوانين جاهزة لإحالتها على البرلمان.

واشادت مجموعة من منظمات الدفاع عن حقوق الانسان بهذه المقترحات في حين وصفها ائتلاف جمعيات دينية مساء الثلاثاء بانها "ارهاب فكري".

وابدى مراقبون تخوفهم من توظيفها في الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة العام المقبل في وضع اقتصادي وسياسي متوتر.

وتركز عمل اللجنة على محورين هما التمييز بين المرأة والرجل والانتهاكات التي تتعرض لها الحريات الفردية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.