الولايات المتحدة

قرار ترامب فصل أطفال المهاجرين عن ذويهم: خامنئي يصفه بـ"الجريمة" وأصوات عالمية كثيرة تندد به

آية الله علي خامنئي
آية الله علي خامنئي الصورة (أرشيف)

أعلن الأمين العام لمجلس أوروبا ثوربيورن ياغلاند يوم 20 يونيو-حزيران الجاري أن الرئيس الأمريكي لم يعد "الزعيم الأخلاقي" للعالم و"لم يعد بإمكانه التحدث باسم العالم الحر"، ردا على قيام الإدارة الأمريكية بفصل الأطفال عن عائلاتهم القادمة إلى الولايات المتحدة بصورة غير شرعية.

إعلان

قال ياغلاند متحدثا لشبكة "تي في 2" النروجية أثناء زيارة قام بها إلى موسكو "ما يجري على الحدود (الأمريكية-المكسيكية) حيث يفصل الأطفال عن أهلهم يؤشر إلى أن ترامب لم يعد الزعيم الأخلاقي لبلاده ولا للعالم".

وتابع "كل ما يفعله يُبعده من الدور الذي لعبه الرؤساء الأمريكيون على الدوام" مضيفا: "لم يعد بإمكانه التحدث باسم ما يعرف بالعالم الحر".

وياغلاند هو من الأعضاء الخمسة في لجنة نوبل النروجية التي تمنح كل سنة جائزة نوبل للسلام، وهي مكافأة يدعو البعض إلى منحها هذه السنة لترامب لجهوده من أجل نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

ويثير فصل الأطفال عن أهلهم القادمين بصورة غير شرعية إلى الولايات المتحدة، معظمهم هربا من العنف في أمريكا الوسطى، فضيحة داخل البلاد وسيلا من الانتقادات والتنديد في العالم.

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن "صور أطفال محتجزين في ما يبدو أشبه بأقفاص تثير صدمة عميقة. هذا خطأ ولسنا موافقين عليه، هذا ليس النهج البريطاني". وأكدت أنها ستبحث موضوع الأطفال المفصولين عن عائلاتهم مع ترامب.

كما نددت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بفصل العائلات، وقال الأمين العام للمنظمة أنخيل غوريا خلال مؤتمر صحفي في باريس إن "التشريعات في دول منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بشأن القصَّر تتبع مبدأ تغليب مصلحة الطفل. وفي هذه الحالة، مثلما أشارت إليه اليونيسف، فإن الفصل ليس بالتأكيد في مصلحة الطفل".

ووصف المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي "بالجريمة" السياسة الأمريكية القائمة على فصل أبناء المهاجرين عن أهلهم، في خطاب ألقاه أمام مجلس الشورى ونشره موقع رسمي.

وقال خامنئي إن "رؤية صور الجريمة التي تتمثل في فصل آلاف الأطفال عن أمهاتهم في الولايات المتحدة لا تُحتمل. لكن الأمريكيين وبكل خِسة يفصلون الأطفال عن أهلهم المهاجرين".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن