الشرق الأوسط

العبادي: جماعات استغلت الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية" لتخزين السلاح وتهديد الدولة

 رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي (يوتيوب)

اتهم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي "جماعات" باستغلال الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية" لخزن السلاح وتهديد الدولة"، بعد أسبوعين من انفجار مخزن للذخيرة في مدينة الصدر بوسط بغداد.

إعلان

وقال العبادي خلال محاضرة في جامعة الدفاع للدراسات العسكرية في المنطقة الخضراء إن "هناك جماعات استغلت الحرب على داعش لخزن السلاح من أجل تهديد الدولة. أرادوا أن يكونوا أقوى منها ويبتزوا المواطنين، وهذا الأمر لن نسمح به".

وقتل عدد من الأشخاص في السادس من حزيران/يونيو الحالي بانفجار مخزن للذخيرة في مدينة الصدر، الحي الشيعي الواقع شرق العاصمة العراقية.

ومدينة الصدر هي معقل الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي تصدّر ائتلافه الانتخابات التشريعية التي جرت في العراق في 12 أيار/مايو مخالفا بذلك كل التوقعات.

وشدد العبادي على أن "هناك تخطيطا عاليا وحكمة للوقوف بوجه هؤلاء. هناك من المواطنين من امتلك سلاحا بهدف الدفاع عن نفسه في وقت مضى، وهؤلاء يختلفون عن تلك الجماعات. لن يكون هناك أي سلاح خارج إطار الدولة".

وفي أيلول/سبتمبر العام 2016، انفجر مستودع للسلاح أيضا تابع لـ"عصائب أهل الحق" أحد فصائل الحشد الشعبي في منطقة العبيدي في بغداد.

وانضوت معظم الفصائل المسلحة التي شاركت في القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية تحت مظلة قوات منظومة الحشد الشعبي التي ترتبط مباشرة برئيس الوزراء، لكن بعض التنظيمات تعتبر نفسها فصائل مقاومة خارج المنظومة الحكومية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن