تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كأس العالم 2018

هدف قاتل يهدي السعودية فوزا على حساب مصر وأولى النقاط العربية في مونديال روسيا

فرحة لاعبي منتخب السعودية بعد نهاية المباراة ضد منتخب مصر ( أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

حقق المنتخب السعودي لكرة القدم فوزا قاتلا على المنتخب المصري يوم الاثنين 25 يونيو 2018 بنتيجة 2-1، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى في مونديال روسيا 2018.

إعلان

وفي مباراة أقيمت في فولغوغراد، تقدمت مصر عبر نجمها محمد صلاح (22)، قبل أن يعادل المنتخب الأخضر من ركلة جزاء سجلها سلمان الفرج (45+6).

وبينما كانت المباراة ذاهبة إلى التعادل، باغت سالم الدوسري الدفاع المصري وحارسه عصام الحضري الذي أصبح اليوم أكبر لاعب سنا في تاريخ المونديال، بتسجيل هدف الفوز (90+5).

وحققت السعودية التي تشارك للمرة الخامسة والأولى منذ 2006، أول فوز لها في المونديال منذ 1994.

وكانت المباراة هامشية في حسابات المجموعة الأولى نظرا لان المنتخبين العربيين كانا قد خرجا من المنافسة في الجولة الثانية. وفي الوقت نفسه لمباراة اليوم، التقى منتخبا الأوروغواي وروسيا في مدينة سامارا، في لقاء انتهى بفوز المنتخب الأميركي الجنوبي 3- صفر وحسمه صدارة المجموعة لصالحه.

ودفع المدرب الأرجنتيني للمنتخب المصري هكتور كوبر بالحضري (45 عاما و161 يوما) كأساسي في المباراة بدلا من الحارس محمد الشناوي الذي دافع عن المرمى في الجولتين الأولى والثانية. وبات الحضري، في المباراة الوحيدة التي خاضها في كأس العالم، أكبر لاعب سنا في تاريخ المونديال، خلفا للحارس الكولومبي فريد موندراغون الذي شارك في الدور الأول لمونديال البرازيل 2014 عن عمر 43 عاما وثلاثة أيام.

وشهدت المباراة بداية بطيئة إلى أن تمكن الفراعنة من كسر التعادل السلبي في الدقيقة 22، بعدما قطع عبدالله السعيد محاولة تمرير من سلمان الدوسري في نصف الملعب المصري، ورفع الكرة طويلة إلى صلاح الذي هيأها لنفسه بين مدافعين سعوديين، وأسقطها "لوب" فوق الحارس ياسر المسيليم المتقدم من مرماه.

وفي الدقيقة 39، احتسب الحكم ركلة جزاء للسعودية بعدما لمست كرة عرضية حولها ياسر الشهراني، يد المدافع أحمد فتحي. وانبرى لها فهد المولد، إلا أن الحضري تصدى لها بداية، ونابت عنه العارضة في إكمال المهمة.

وبحسب شركة "أوبتا" للإحصاءات الرياضية، بات الحضري رابع حارس مرمى يتصدى لركلة جزاء في مباراته الأولى في كأس العالم بعد الايسلندي هانيس هالدورسون (ضد الأرجنتين في 2018)، والأميركي طوني ميولا (ضد تشكوسلوفاكيا في 1990)، والأرجنتيني رامون كويروغوا (ضد إسكتلندا في 1978).

وفي الوقت الضائع للشوط الأول، نال المنتخب السعودي فرصة للتعويض بعد عرقلة من علي جبر على المولد. واحتسب الحكم ركلة جزاء، في قراره ثبته بعد العودة لتقنية المساعدة بالفيديو ("في ايه آر"). وانبرى سلمان الفرج هذه المرة لركلة الجزاء، وسددها على يمين الحضري الذي ارتمى يسارا (45+2).

وتراجع الأداء بشكل إجمالي في الشوط الثاني، بينما قام المنتخب السعودي بمحاولات أكثر جرأة على مرمى الحضري.

وأتيحت للمنتخب الأخضر فرصة عبر هتان باهبري الذي وصلته الكرة بعدما قطعها أحمد حجازي على مقربة من المرمى، إلا انه سددها مباشرة عالية (54)، لتليها بعد ربع ساعة رأسية قوية من حسين المقهوي إثر تمريرة من سلمان الفرج، إلا أن الحضري كان بالمرصاد.

وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، تمكن المنتخب السعودي من كسر التعادل عبر لعبة متقنة داخل منطقة الجزاء، تنقلت فيها الكرة من محمد البريك إلى عبدالله عطيف، لتصل إلى الدوسري الذي سددها مباشرة قوية في مرمى الحضري (90+5).

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.