تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كأس العالم 2018

فابيو كابيلو يتهم نيمار بالسقوط المتعمد والتمثيل خلال المونديال

نميار خلال مباراة البرازيل وكوستاريكا ( رويترز)

وجد مدرب المنتخب البرازيلي تيتي يوم الثلاثاء 26 يونيو 2018 نفسه في موقف الرد على نظيره الإيطالي فابيو كابيلو والدفاع عن نجمه نيمار عشية المباراة الحاسمة ضد صربيا في مونديال روسيا لكرة القدم.

إعلان

كان المدرب البرازيلي في مزاج حماسي في المؤتمر الصحافي الذي عقد في موسكو عشية الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة، قبل أن يسأله صحافي روسي عن موقفه مما أدلى به المدرب السابق للمنتخبين الروسي والإنكليزي لقناة تلفزيونية إيطالية بشأن نيمار.

واتهم المدرب السابق لميلان ويوفنتوس وريال مدريد الإسباني النجم البرازيلي بتمثيل السقوط على أرض الملعب للحصول على الأخطاء، مضيفا "يرمي نفسه بسهولة لكنه لاعب رائع وبطل"، مضيفا "عبقريته أكبر من (البرتغالي كريستيانو) رونالدو لكنه أضعف من ناحية القوة، وحتى في مباريات المونديال لم يظهر تغييرا في وتيرته، مراوغاته ومخيلته".

وأتى موقف كابيلو من نيمار بعد حصول الأخير على ركلة جزاء في المباراة ضمن الجولة الثانية ضد كوستاريكا (2-صفر)، قبل أن يعود الحكم عن قراره بعد الاحتكام لتقنية المساعدة بالفيديو "في أيه آر"، والتي أظهرت أن نيمار سقط في منطقة الجزاء الكوستاريكية من دون عرقلة واضحة.

ولدى سؤاله عن موقفه من تصريحات الإيطالي، قال تيتي "كابيلو، أتوجه اليك، من مدرب إلى آخر، كانت ركلة جزاء، حسنا؟! كانت ركلة جزاء، هذا كل ما في الأمر".

وهي ليست المرة الأولى التي ينتقد كابيلو نجم برشلونة الإسباني سابقا وباريس سان جرمان الفرنسي حاليا. فقد قال عام 2014 عن البرازيلي بأن "سلوكه مزعج جدا" و"يسقط على الأرض عند كل لمسة".

وكابيلو ليس الشخص الوحيد الذي لاحظ ميول نيمار إلى التمثيل والمبالغة في السقوط داخل المنطقة أو خارجها. فإحدى حانات ريو دي جانيرو أعلنت تقديم جرعة من المشروبات الكحولية مجانا في كل مرة يسقط فيها اللاعب البالغ 26 عاما على أرض الملعب في مباراة يوم الأربعاء 27 يونيو 2018 ضد صربيا.

وكتبت حانة "سير وولتر" شمال ريو في حسابها على موقع فيسبوك أنه "في كل سقوط لنيمار، سنقدم جرعة ("شوت") على حسابنا!".

ويمكن لأغلى لاعب في العالم أن يواجه منتقديه بالأرقام، إذ يتصدر لائحة أكثر اللاعبين تعرضا للأخطاء في النهائيات حتى الآن: عشرة في المباراة الأولى ضد سويسرا (1-1) وأربعة ضد كوستاريكا (2-صفر).

ولم تقدم البرازيل التي تحتاج إلى التعادل في مباراة الأربعاء ضد صربيا في موسكو لتضمن بطاقتها إلى ثمن النهائي، أداء مقنعا في المباراتين الأوليين، وحمل العديد من النقاد نيمار المسؤولية عن ذلك.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن