تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

لجنة التراث العالمي لليونسكو تجتمع في مملكة البحرين

(خاص مونت كارلو الدولية) الاجتماع الثاني والأربعين للجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو في المنامة
نص : علياء قديح تابِع | مونت كارلو الدولية
4 دقائق

بدأت في المنامة في 25 حزيران/يونيو أعمال اجتماع لجنة التراث العالمي لليونسكو بدورتها الثانية والأربعين برئاسة مملكة البحرين وحضور ممثلي أعضاء اللجنة من الدول الواحدة والعشرين التي تتألف منها اللجنة ووفود الدول أعضاء اتفاقية التراث العالمي لعام 1972 وأكثر من 2000 خبير في مجال التراث الثقافي والطبيعي من 139 دولة لتبادل الخبرات وبحث المواضيع المتعلقة بالتراث، ويعد هذا الاجتماع الحدث الأهم لليونسكو بعد الجمعية العمومية.

إعلان

ويستمر اجتماع لجنة التراث العالمي حتى 4 تموز/يوليوفي العاصمة المنامة في قرية اليونيسكو التي أقامتها هيئة البحرين للثقافة والتراث التي تستضيف الحدث للبت في الترشيحات الجديدة لإدراج ثلاثين موقعاً في قائمة اليونسكو للتراث الإنساني العالمي. وتستشير اللجنة في موافقتها على دخول المواقع لقائمة التراث العالمي منظمات دولية هي الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة والمجلس الدولي للمعالم والمواقع والمركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية.

وتضم الترشيحات الجديدة التي ستنظر اللجنة في إدراجها في قائمة التراث العالمي، خمسة مواقع طبيعية، و21 موقعاً ثقافياً وثلاثة مواقع مختلطة طبيعية وثقافية في آن معا.وستنظر اللجنة كذلك في حالة صون 157 موقعاً مدرجاً من قبل في القائمة، ومنها 54 موقعاً مدرجاً في قائمة التراث العالمي المعرض للخطر. مع العلم أن اتفاقية 1972لليونسكو لحماية التراث من قبل مركز التراث العالمي التي وقع عليها حتى الآن 193 دولة حول العالم سجلت 1073 موقعاً على قائمة التراث العالمي موزعة على 167 دولة من بينها 206 موقعاً طبيعياً، 832 موقعاً ثقافياً و35 موقعاً مختلطاً.

وقد عقدت لجنة التراث العالمي مؤتمرها الصحفي الأول مساء الاثنين 25 يونيو بحضور السيدة أودري آزولاي المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو)، والشيخة هيا بنت راشد آل خليفة رئيسة الاجتماع الثاني والأربعين للجنة التراث العالمي والشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار.

وقد أشادت السيدة أودري آزولاي التي زارت موقعي قلعة البحرين وطريق اللؤلؤ المدرجين على قائمة اليونسكو بدور البحرين في الحفاظ على التراث الإنساني لاسيما من خلال عمل المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي الذي يتّخذ من مدينة المنامة مقراً له، وهو تحت رعاية اليونسكو ويهتم بصون وحماية مواقع التراث الإنساني في مختلف الدول العربية.

وعلى هامش الاجتماع، استضافت هيئة البحرين للثقافة والآثار منتدى الخبراء الشباب في مجال التراث العالمي 2018 تحت شعار "حماية التراث في عالم متغير" وكان المنتدى قد تلقى طلبات مشاركة من كافة أنحاء العالم وصلت إلى 990 طلباً، إلا أن 30 فقط من الخبراء الشباب شاركوا في المنتدى الذي يهدف إلى نقل قيم التراث العالمي، مع تسليط الضوء على الإمكانيات المحتملة التي يمكن أن يوفرها التراث العالمي لدعم التنمية المستدامة وقدموا توصياتهم.

كما تستضيف البحرين حتى 28 حزيران/يونيو منتدى مدراء مواقع التراث العالمي للمرة الثانية على مستوى العالم من أجل تعزيز حماية القيم العالمية الاستثنائية التي تحتويها مواقع التراث العالمي إضافة إلى مد جسور التواصل ما بين نظام التراث العالمي وأدواته التنفيذية الميدانية المتمثلة بمدراء المواقع.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.