تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كأس العالم 201

كافاني يقود الأوروغواي إلى ربع النهائي ويقصي البرتغال ورونالدو من مونديال روسيا

كافاني بعد تسجيله الهدف الثاني لصالح الأوروغواي أمام البرتغال ( أ ف ب)

قاد المهاجم إدينسون كافاني منتخب الأوروغواي لكرة القدم إلى الدور ربع النهائي لمونديال روسيا، بتسجيله هدفي الفوز في مرمى البرتغال 2-1 يوم السبت 30 يونيو 2018، في مباراة ضمن الدور ثمن النهائي أقيمت في سوتشي.

إعلان

سجل كافاني هدفيه في الدقيقتين 7 و62، قبل أن يخرج مصابا، بينما أتى الهدف البرتغالي من المدافع بيبي (55). وتلتقي الأوروغواي في ربع النهائي يوم الجمعة المقبل في نيجني نوفغورود، مع فرنسا التي تغلبت على الأرجنتين بنتيجة 4-3 اليوم في قازان.

وبذلك، تكون كأس العالم قد ودعت أفضل لاعبين في العالم خلال العقد الماضي، الأرجنتيني ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، في يوم واحد.

وهي المرة الأولى التي تبلغ فيها الأوروغواي ربع النهائي منذ 2010 عندما حلت رابعة، والخامسة في تاريخها بعد 1954 و1966 و1970، علما بانها توجت باللقب مرتين عامي 1930 و1950 بيد انه لم يكن هناك دور ربع نهائي في نظام المونديال (نصف النهائي في الأولى، والدور النهائي بمشاركة 4 منتخبات في الثانية).

ونجح المنتخب في حجز بطاقته بفضل تألق الثنائي الهجومي الضارب هداف باريس سان جرمان الفرنسي كافاني وهداف برشلونة الإسباني لويس سواريز حيث هز الأول الشباك في مناسبتين من تمريرتين حاسمتين لنجم الفريق الكاتالوني. ورفع كافاني رصيده إلى 3 أهداف في البطولة.

كما ساهمت الصلابة الدفاعية للمنتخب الأميركي الجنوبي بقيادة قائده مدافع أتلتيكو مدريد الإسباني دييغو غودين وان كانت شباكه اهتزت للمرة الأولى في البطولة وهذا العام، حيث نجح في سد جميع المنافذ على لاعبي المنتخب البرتغالي الذين كانوا الأكثر استحواذا على الكرة دون أي خطورة كبيرة على مرمى فرناندو موسليرا.

وغابت الفرص الحقيقية للتسجيل من جانب المنتخب واستغلت الأوروغواي فرصتين من 3 لها في المباراة، فيما عانت البرتغال ونجمها رونالدو الذي لم ينجح في فك النحس الذي يلازمه في الأدوار الإقصائية للعرس العالمي، حيث فشل في تسجيل أو تمرير كرة حاسمة في 514 دقيقة.

وتبخر حلم رونالدو بقيادة منتخب بلاده إلى اللقب العالمي بعد الأوروبي عام 2016 في فرنسا. ويبقى عزاؤه الوحيد تسجيله 4 أهداف في النسخة الحالية رافعا رصيده إلى 7 أهداف في 17 مباراة في كأس العالم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن