تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

هجوم يستهدف المقر العام لقوة مجموعة الساحل في وسط مالي

آثار الدمار على المقر
آثار الدمار على المقر رويترز

تعرض المقر العام للقوة المشتركة لدول مجموعة الساحل الخمس في وسط مالي بعد ظهر الجمعة 29 يونيو حزيران 2018 لهجوم لم تعرف حصيلته بعد، بحسب شهود ومصدر أمني مالي.

إعلان

وافاد سكان وكالة فرانس برس انهم سمعوا دوي "انفجار قوي".

وقال مصدر أمنى أن الهجوم نفذه انتحاري أراد دخول المقر.

والهجوم هو الأول على المقر العام لقوة مجموعة الساحل التي تشارك فيها مالي وبوركينا فاسو والنيجر وموريتانيا وتشاد وشكلت العام 2017 للتصدي للجهاديين.

ويأتي قبل ثلاثة أيام من لقاء في نواكشوط بين الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ونظرائه في مجموعة الساحل، وذلك على هامش قمة الاتحاد الافريقي في العاصمة الموريتانية.

وتدعم فرنسا هذه القوة المشتركة التي تواجه مشاكل في التمويل رغم وعود بنحو 420 مليون يورو ورغم اتهام عناصرها بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن