تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ألمانيا-مظاهرات-هجرة

انعدام الإنسانية ليست رأيا سياسيا

مهاجرون(فيسبوك)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

انعدام الإنسانية ليست رأيا سياسيا" و"حقوق الانسان لا تنتهي في البحر المتوسط"، تظاهر وراء هذه الشعارات الآلاف، يوم السبت في شوارع المدن الألمانية، تنديدا بالمواقف الاوروبية المناهضة للمهاجرين وتأييدا للمنظمات غير الحكومية التي تقوم بانقاذ المهاجرين في البحر المتوسط.

إعلان

بلغ عدد المتظاهرين في العاصمة برلين 12 ألف شخص، وفقا للمنظمين، بينما تحدثت الشرطة عن "بضعة الاف".

وشهدت مدن ألمانية أخرى مثل ميونيخ ولايبزيغ مظاهرات مشابهة، استجابة لدعوة منظمات تساعد المهاجرين، في مقدمتها منظمة "لايف لاين" الألمانية، التي منعت سفينة تابعة لها، أنقذت 230 مهاجر من الغرق في المتوسط، من الرسو في الموانئ الايطالية، واضطرا للرسو في مالطا

وارتدى بعض المتظاهرين ثيابا برتقالية وسترات انقاذ، واتهموا وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، المتشدد في ملف الهجرة، "باستغلال بؤس الناس في البحر" لخدمة مصالحه السياسية، على غرار المستشار النمساوي سيباستيان كورتز ووزير الداخلية الايطالي ماتيو سالفيني، واعتبر منظمو هذه المظاهرات، التي سميت "جسورا بحرية"، أن هؤلاء المسئولين الأوربيين "يزدرون حقوق الانسان، وهذا أمر مشين ولا يمكن احتماله".

ومنذ بداية 2018، قضى أكثر من 1400 شخص خلال محاولتهم عبور المتوسط بحسب ارقام المنظمة الدولية للهجرة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.