تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

5 دول أوروبية بينها فرنسا تتعهد استقبال 450 مهاجراً وصلوا إيطاليا

أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

نزل جميع المهاجرين ال450 الذين كانوا على متن سفينتين عسكريتين في المياه الإيطالية، منذ الأحد، كما اعلن رئيس بلدية مدينة بوتسالو الصقلية التي استضافتهم الاثنين.

إعلان

وقال روبرتو اماتوما في تصريح نشرته وكالة آي جي اي للانباء، ان "الرحلة الرهيبة للمهاجرين الذين كانوا موجودين منذ ايام على متن السفينتين قد انتهت خلال الليل بعد نزولهم".

وقد اتخذت الحكومة الايطالية قرارها بعد تعهد خمس دول من الاتحاد الاوروبي هي فرنسا واسبانيا والبرتغال ومالطة والمانيا بأن يأخذ كل منها 50 مهاجرا على عاتقها.

وعلقت رئاسة مجلس الوزراء بارتياح "اليوم وللمرة الاولى يمكننا ان نقول ان المهاجرين قد نزلوا في اوروبا".

ومنذ سنوات، تشكو ايطاليا من عدم تضامن الدول الأخرى في الاتحاد الاوروبي في ادارة مشكلة الهجرة، معتبرة انه تم التخلي عنها عند تدفق مئات آلاف المهاجرين الى شواطئها.

واضافت رئاسة مجلس الوزراء ان "المهاجرين سيحصلون على كل المساعدة الضرورية في انتظار توزيعهم في الدول الاوروبية الأخرى" التي وافقت على استقبالهم.

وقد شوهد زورق خشبي يقل 450 مهاجرا انطلقوا من ليبيا، فجر الجمعة في المياه الدولية، في منطقة التدخل المالطية.

وخلال تبادل البرقيات والرسائل والاتصالات الهاتفية بين سلطات البلدين، حاولت روما الجمعة تحميل مالطة مسؤولية هؤلاء المهاجرين.

وردت مالطة مؤكدة ان الزورق كان اقرب الى جزيرة لامبيدوزا الايطالية، من ارض بلادها، مشيرة الى ان المهاجرين لم يريدوا مساعدة من مالطا بل كانوا يرغبون في متابعة رحلتهم الى ايطاليا.

ومنذ صباح السبت، بقيت السفينتان العسكريتان اللتان نقل اليهما المهاجرون قريبتين من السواحل الصقلية في انتظار حل نهائي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.