تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فلسطين- هدنة-إسرائيل

غزة: اتفاق تهدئة جديد بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية إثر مقتل جندي إسرائيلي وأربعة فلسطينيين

أ ف ب 20-07-2018
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / وكالات
3 دقائق

اتفقت اسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة فجر السبت 21 يوليو 2018 على العودة الى التهدئة بعد ساعات من تصعيد عسكري خطير شهده القطاع المحاصر حيث أسفر قصف اسرائيلي عن مقتل أربعة فلسطينيين، بينهم ثلاثة مقاتلين في حركة حماس، بينما قتل جندي اسرائيلي بإطلاق نار فلسطيني على حدود القطاع.

إعلان

أحجم الجيش الإسرائيلي عن التعليق على نبأ التهدئة لكن متحدثة قالت إنه لا يوجد نشاط معلوم للجيش في المنطقة.

وقال المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم في بيان إنه "بجهود مصرية وأممية تم التوصل للعودة للحالة السابقة من التهدئة بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية".

وأتى تصريح برهوم بعدما شهد قطاع غزة يوم الجمعة 20 يوليو 2018 تصعيدا عسكريا خطرا عزز المخاوف من اندلاع مواجهة جديدة واسعة النطاق بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية.

وعلى إثر هذه التطورات حض نيكولاي ملادينوف مبعوث الامم المتحدة الخاص الى الشرق الأوسط كلا من اسرائيل وحماس على "الابتعاد عن حافة الهاوية".

وكتب ملادينوف على تويتر "يجب على الجميع في قطاع غزة الابتعاد عن حافة الهاوية. ليس الاسبوع المقبل وليس غدا، بل فورا". واضاف "يجب افشال الذين يريدون اثارة حرب بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وكان وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان حذر مساء الجمعة من ان الدولة العبرية ستردّ "بقساوة اكثر بكثير" اذا واصلت حماس اطلاق القذائف من قطاع غزة.

وقال مسؤول فلسطيني لرويترز إن مسؤولين أمنيين مصريين ودبلوماسيا من دولة أخرى لم يذكر اسمها أجروا اتصالات مع حماس وإسرائيل في محاولة لإعادة التهدئة والحيلولة دون تدهور الموقف.

وإذا تأكدت التهدئة، فإنها ستكون ثالث وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحماس يتم بوساطة مصرية هذا العام.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.