تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ألمانيا: أوزيل يترك المنتخب الوطني بعد انتقادات على خلفية صورة مع أردوغان

أ ف ب

أشادت تركيا الإثنين باعلان لاعب كرة القدم الألماني (تركي الأصل) مسعود اوزيل تركه المنتخب الالماني رداً على ما وصفه بـ"العنصرية"، فيما واجه انتقادات حادة في المانيا بعد لقاءه بالرئيس التركي والتقاط صورة لهما.

إعلان

وتعرض أوزيل، المولود في ألمانيا، لانتقادات حادة بعد صورة مثيرة للجدل جمعته وزميله في المنتخب الألماني (تركي الأصل ايضا) ايلكاي غوندوغان بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أيار/مايو، ما أثار تساؤلات حول ولائه لألمانيا قبل نهائيات كأس العالم في روسيا.

والاحد اعلن اوزيل في بيان على وسائل التواصل الاجتماعي أنه لن يعود للعب على المستوى الدولي واصفاً الانتقادات ضده بـ"العنصرية وعدم الاحترام". وأكد اوزيل أنه مخلص لكل من اصوله التركية والالمانية، مؤكدا في الوقت ذاته ان ظهوره مع اردوغان قبل شهر من الانتخابات التركية لا يحمل دلالات سياسية. وأضاف "لديّ قلبان: الماني وتركي".

ورحّبت الحكومة التركية بخطوة اوزيل واعلن وزير العدل التركي عبد الحميد غول عبر تويتر "أهنىء مسعود أوزيل الذي سجل بقراره ترك المنتخب الألماني أجمل هدف ضد فيروس الفاشية". أما وزير الرياضة التركي محمد قصاب اوغلو الذي حذا حذو غول ونشر صورة أوزيل المبتسم مع أردوغان، فقال "نحن نؤيد بصدق الموقف المشرّف الذي اتخذه شقيقنا مسعود أوزيل".

وحمّل اوزيل اتحاد كرة القدم الالماني المسؤولية لعدم الدفاع عنه بوجه الانتقادات التي وُجهت اليه منددا بـ"اساءة المعاملة" التي لقيها من قبل رئيس الاتحاد الألماني رينهارد غريندل.

وقال اوزيل "لن أكون بعد الآن كبش فداء (لغريندل) بسبب عدم كفاءته وعدم قدرته على القيام بعمله بشكل صحيح"، مضيفا "في نظر غريندل ومؤيديه، فأنا ألماني عندما نفوز، لكني مهاجر عندما نخسر".

والى اوزيل حضر اللقاء مع ارودغان الذي كان يقوم بزيارة الى بريطانيا في ايار/مايو زميله في المنتخب الألماني غوندوغان كما واللاعب التركي الاصل المولود في المانيا جنك توسون لاعب المنتخب التركي.

ونُشرت الصورة على الموقع الالكتروني للرئاسة التركية وحساب الحزب الحاكم على تويتر قبيل الانتخابات التركية التي اجريت في 24 حزيران/يونيو والتي فاز فيها اردوغان بولاية رئاسية ثانية موسعة الصلاحيات.

وقال اوزيل "انا لاعب كرة قدم ولست سياسيا واللقاء لم يكن عبارة عن تأييد سياسي".

وقدم غوندوغان للرئيس التركي قميصا لناديه مانشستر سيتي موقعا منه كتب عليه "الى رئيسي".

وتعرض اللاعبان لانتقادات من الجماهير الالمانية في مباريات ودية للمنتخب استعدادا لنهائيات كأس العالم على خلفية الصورة مع اردوغان.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن