تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

تحديات جمّة ستواجه الفائز في الانتخابات العامة الباكستانية

رويترز

شهد الوضع الأمني في باكستان تحسناً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، بعد أن انخرطت الحكومة والجيش في التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية من جهة، وقيام الجيش في السنوات الأخيرة بسلسلة من العمليات العسكرية الممنهجة ضد الإرهاب والجماعات المتطرفة خاصة على الحدود الباكستانية الأفغانية.

إعلان

اقتصاديا، من الواضح أنه سيكون على الحكومة المقبلة التحرك بسرعة لتجاوز خطر أزمة في ميزان المدفوعات وكذلك تجنب طلب قرض من صندوق النقد الدولي كما يرى مراقبون اقتصاديون. فالبنك المركزي اضطر في الشهور المنصرمة إلى احتياطيه الأجنبي وتخفيض العملة لخفض عجز آخذ في الارتفاع.

اجتماعيا، تسجل باكستان أحد أعلى معدلات الخصوبة في آسيا ويبلغ نحو ثلاثة أطفال لكل امرأة، حسب الأرقام الرسمية. زيادة تؤثر بشكل مباشر على موارد البلاد كما أنها تبطئ عجلة تقدم باكستان في المجال الاجتماعي والاقتصادي.

وأوضح أحدث تقرير للأمم المتحدة أن معضلة ازدياد النسل في باكستان يعتبر مشكلة كبيرة في هذا البلد مع انعدام شبه كامل لبرامج تخطيط الأسرة حيث ارتفع عدد السكان خمسة أضعاف منذ 1960 ليصل إلى نحو 207 ملايين نسمة حالياً، وقد يصل إلى 310 ملايين في 2050 حسب دائما الأمم المتحدة.

في مجال المناخ، تدنو باكستان على ما يبدو من كارثة بيئية في حال لم تعالج السلطات مشكلة موارد المياه. وسيواجه هذا البلد الذي تأثر إلى حد كبير بالتغير المناخي «نقصاً مطلقاً» في المياه بحلول العام 2025 يتمثل في أقل من 500 متر مكعب متوفرة للشخص الواحد، كما تفيد التقديرات. ورغم جبال الهيمالايا التي تغطيها الثلوج والأمطار الموسمية التي تروي أراضيها، فإن باكستان لا تملك سوى ثلاثة أحواض لحفظ المياه.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن