تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

باكستان: حصيلة إيجابية لأداء "الرابطة الإسلامية" حزب نواز شريف

أ ف ب

بعد خمس سنوات من الحكم، تبدو حصيلة أداء حزب الرابطة الإسلامية، جناح نواز شريف أفضل من الناحية الأمنية، إذ يرى مراقبون أن مسألة غياب الأمن في كل أقاليم باكستان الأربعة تراجع إلى حد كبير.

إعلان

وكشفت دراسة أجراها «مركز الأبحاث والدراسات الأمنية» الباكستاني، تراجع عدد ضحايا الإرهاب والاعتداءات الدموية لأسباب سياسية أوفي إطار قضايا إجرامية بنسبة 70في المائة خلال العامين الأخيرين.

اجتماعيا، يقول الباكستانيون إن أزمات عدة تم تسويتها من بينها أزمة الطاقة الخطيرة مع ما كانت تسببه من انقطاع للتيار الكهربائي إلى حد كبير. كما أن العاصمة السياسية لباكستان إسلام آباد دشنت مشروع مطار دولي جديد ومشاريع اجتماعية اقتصادية جديدة فيها كما تم شق كثير من الطرق.

في المقابل واجه حزب الرابطة الإسلامية - جناح نواز شريف عقبات بل ضربات قاسية كثيرة.

ففي شهر يوليو/تموز المنصرم، أنهت المحكمة العليا ولايةَ نواز شريف على رأس الحكومة بتهمة الفساد بيد أن معسكره ينفي التهم، ويرى أن نواز شريف وقع ضحية لمؤامرة حاكها الجيش الباكستاني الذي يتمتع بنفوذ كبير ويُعدّ من ألدّ أعدائه.

وعلى الرغم من الأحكام القضائية الصادرة ضد حزب الرابطة، فاز الحزب أخيرا في انتخابات فرعية عدة، ما يؤكد أرجحية بقائه في السلطة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.