تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ألكسندر بينالا يعترف: "ارتكبت خطأ وحماقة كبيرة"

رويترز

اعترف الكسندر بينالا المسؤول السابق في قصر الاليزيه الذي سبب فضيحة تطال السلطة التنفيذية، في مقابلة مع صحيفة "لوموند" الخميس بانه "ارتكب خطأ"، ودان وجود "رغبة في الاضرار" بالرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

إعلان

وقال بينالا حول وقائع عنف يتهم بارتكابها ضد متظاهر في الاول من ايار/مايو "لدينا شعور بانني ارتكبت حماقة كبيرة وبانني ارتكبت خطأ". واضاف "ما كان يجب ان اذهب الى هذه التظاهرة كمراقب ربما كان يجب ان ابقى بعيدا".

من جهة اخرى، رأى بينالا ان هذه القضية "خدمت" الذين يريدون "الاضرار برئيس الجمهورية".

وكان بينالا ظهر في تسجيلات فيديو وهو يقوم بضرب متظاهرين ويسيء معاملتهما في الاول من ايار/مايو.

وكان بينالا في ذلك اليوم "مراقبا" الى جانب قوى الامن المنتشرة بمناسبة عيد العمال لكنه كان يحمل شارات الشرطة. ولم يطرده الاليزيه الا بعد كشف اشرطة الفيديو، وقد اعقب ذلك فتح تحقيق.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن