تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ماكرون يعتبر قضية بينالا مجرد "زوبعة في فنجان"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يصافح مواطنين جنوب غرب فرنسا
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يصافح مواطنين جنوب غرب فرنسا رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

صرّح الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لوكالة فرانس برس أن قضية مساعده السابق الكسندر بينالا مجرد "زوبعة في فنجان"، وذلك خلال قيامه بزيارة إلى جنوب غرب فرنسا.

إعلان

تابع ماكرون "قلت ما لدي أي انني أعتقد ان الأمر مجرد زوبعة في فنجان"، قبل ان يلتقي وفدا من مزارعين.وأضاف ماكرون الذي أمضى خمس دقائق ملوحا للجماهير أمام مبنى بلدية كامبان في اوت بيرينيه (جنوب غرب) قبل أن يلتقط صورة "سيلفي" مع أعضاء في كشافة فرنسا، "ذلك لا يؤثر عليّ كثيرا. لا تقلقوا. فها أنا مع مواطنين".

وكان بينالا المسؤول السابق في قصر الاليزيه ظهر في تسجيلات فيديو وهو يقوم بضرب متظاهرين ويسيء معاملتهما في الأول من أيار/مايو2018.

وبينالا كان في ذلك اليوم "مراقبا" الى جانب قوى الامن المنتشرة بمناسبة عيد العمال لكنه كان يحمل شارات الشرطة. ولم يطرده الاليزيه الا بعد كشف اشرطة الفيديو، وقد اعقب ذلك فتح تحقيق.

وأقرّ بينالا في مقابلة مع صحيفة "لوموند" الخميس بأنه "ارتكب خطأ". وقال "لدينا شعور بأنني ارتكبت حماقة كبيرة" مضيفا "ما كان يجب ان اذهب الى هذه التظاهرة كمراقب ربما كان يجب ان ابقى بعيدا". رأى أن هذه القضية "خدمت" الذين يريدون "الاضرار برئيس الجمهورية".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.