تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

لوحة جدارية لعهد التميمي وراء اعتقال إسرائيل لإيطالييْن

اللوحة الجدارية لعهد التميمي
اللوحة الجدارية لعهد التميمي أ ف ب

اعتقلت القوات الإسرائيلية إيطاليين قاما برسم لوحة جدارية عملاقة للشابة الفلسطينية عهد التميمي التي أصبحت رمزا للمقاومة، على جدار الفصل في الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلنته الشرطة

إعلان

والرسم البالغ ارتفاعه اربعة أمتار تقريبا على جدار الفصل قرب بيت لحم بالضفة الغربية، يصور عهد التميمي البالغة من العمر 17 عاما، والتي افرجت عنها السلطات الاسرائيلية بعد تنفيذها عقوبة بالسجن ثمانية أشهر لصفعها جنديين في حادثة تم تصوير وقائعها بالفيديو.

والسبت اعتقلت شرطة الحدود الاسرائيلية ايطاليين وفلسطيني "بتهمة تخريب وإلحاق اضرار بالسياج الأمني في منطقة بيت لحم"، بحسب بيان.

وذكر البيان ان الثلاثة الذين كانت وجوههم مقنعة "رسموا على الجدار في مخالفة للقانون، وعندما تحركت شرطة الحدود لاعتقالهم حاولوا الفرار في سيارتهم التي اوقفتها القوات".

والاربعاء عرف رجل كان يرسم الجدارية عن نفسه بأنه فنان الشارع الايطالي جوريت اغوش.

ونشرت رسالة على صفحة على فيسبوك تحمل اسمه، تقول انه تعرض للاعتقال وناشد المساعدة.

وصباح الاحد كان الثلاثة لا يزالون موقوفين لدى القوات الاسرائيلية.

وفي نفس الوقت غادرت التميمي ووالدتها ناريمان سجن شارون داخل اسرائيل الى قرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة، بعد ان امضيتا عقوبتيهما.

ويرى الفلسطينيون في عهد التميمي مثالا للشجاعة في وجه التجاوزات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

ويعتبر العديد من الاسرائيليين في المقابل انها مثال على الطريقة التي يشجع الفلسطينيون فيها اولادهم على الحقد.

وتغطي رسوم الغرافيتي الجدار الذي يفصل الضفة الغربية عن اسرائيل، وتحمل تلك الرسوم رسائل دعم للقضية الفلسطينية.

ومن بين الذين رسموا على الجدار فنان الشارع البريطاني الشهير بانكسي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن