تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الآلاف يخلون منازلهم هرباً من حرائق كاليفورنيا والحاكم يطلب المساعدة الفدرالية

رجل اطفاء يحاول مكافحة حريق "كرانستون"
رجل اطفاء يحاول مكافحة حريق "كرانستون" رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

أخلى آلاف الأشخاص منازلهم في جنوب كاليفورنيا هربا من حريق مفتعل اجتاح صباح السبت 28 تموز يوليو 2018 جنوب شرق لوس انجليس، بعدما كان حاكم الولاية طلب المساعدة الفدرالية لمكافحة حريق مدمّر يجتاح مناطق أخرى من الولاية.

إعلان

وقضى رجلا اطفاء خلال مكافحة حريقي "كرانستون" في جنوب شرق لوس انجليس، و"كار" في شمال كاليفورنيا، اللذين يعتبران الاخطر بين حرائق عدة تجتاح أكثر الولايات الامريكية اكتظاظا.

واجتاح حريق ثالث أطلق عليه اسم "فيرغوسون" متنزه يوسيميتي الوطني في وسط كاليفورنيا وأدى الى وفاة رجل اطفاء قبل بضعة ايام، ما اجبر السلطات على اغلاق اهم المعالم السياحية في البلاد جزئيا.

ويحاول أكثر من 1300 رجل اطفاء مكافحة حريق "كرانستون" الذي يتمدد بشكل سريع ما اجبر السلطات على اجلاء نحو سبعة آلاف شخص، بحسب ما أعلن جهاز حماية الغابات.

وكان حريق "كرانستون" اندلع الاربعاء.

وأعلن الجهاز ان الاخطار الناجمة عن حريق "كرانستون" دفعت الى اغلاق موقت لكافة المتنزهات التابعة لجهاز حماية الغابات ضمن إطار محمية سانتا روزا وجبال سان جاسينتو المصنفة معلما وطنيا.

وتم توقيف رجل يبلغ 32 عاما ووجه اليه الاتهام باضرام 15 حريقا بما فيها حريق "كرانستون".

وحذرت هيئة الخدمات الطارئة في كاليفورنيا من ان "مخاطر الحرائق مستمرة في الارتفاع في كاليفورنيا. احرصوا على ان تكونوا جاهزين مع عائلاتكم واصدقائكم لعمليات الاخلاء. كونوا يقظين".

والجمعة طلب حاكم الولاية جيري بروان المساعدة الفدرالية "لإنقاذ الارواح وحماية الممتلكات"، بحسب ما أعلن مكتبه في بيان.

وطلب براون مساعدة الطائرات العسكرية وتوفير لوازم الايواء والمياه الى 30 ألف شخص تم اجلاؤهم في شاستا كاونتي في شمال وسط كاليفورنيا حيث خرج حريق "كار" عن السيطرة، بحسب البيان.

وأعلن براون حالة الطوارئ في شاستا وامر قوات الحرس الوطني بمؤازرة 3400 عنصر اطفاء في محاولة لاحتواء حريق "كار" الذي دمر 500 مبنى واتى على أكثر من 19400 هكتار من الاراضي.

والجمعة أعلن مسؤول وفاة رجل ثان خلال مكافحة الحريق.

وأعلن متحدث باسم اجهزة الاطفاء في كاليفورنيا لوكالة فرانس برس "قضى رجلا اطفاء في الحريق. بعد ظهر أمس (الخميس) قضى شخص (...) خلال قيادته جرافة كما قضى اطفائي في مدينة ريدينغ مساء".

وكانت السلطات اعلنت قبل بضع ساعات وفاة سائق الجرافة، مضيفة ان الحريق عبر مجرى للمياه واجتاح غرب ريدينغ التي يبلغ عدد سكانها 90 ألفا.

من جهته قال سكوت ماكلين المتحدث باسم ادارة الغابات ومكافحة الحرائق "النار تتمدد بسرعة ما يدفع قوات الامن الى اجراء عمليات اجلاء باسرع ما يمكن. هناك جرحى بين المدنيين والاطفائيين".

وتوقعت ادارة الغابات ومكافحة الحرائق في كاليفورنيا على موقعها الالكتروني "استمرار الجو الحار والجاف طوال نهاية الاسبوع"، كما يتوقع ان ترتفع درجات الحرارة بشكل كبير.

وتابع الموقع ان "الرياح والحرارة المرتفعة والنباتات الجافة عوامل يمكن ان تؤجج الحريق".

وفي حريق منفصل، قضى السبت خمسة اطفال من عائلة واحدة اثر اشتعال النيران في احد فنادق ولاية ميشيغن في شمال شرق البلاد، بحسب ما اعلن مكتب رئيس الشرطة المحلية.

وتابع المكتب أن امرأة تبلغ 26 عاما تربطها بالأطفال صلة قرابة قضت في الحريق الذي اندلع في فندق "كوزمو اكستندد ليفينغ" في بلدة سودوس.

وتراوح أعمار الأطفال بين سنتين وعشر سنوات. ولم تعرف بعد أسباب الحريق.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.