تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الأمن السوداني: "تحرير" ضابط و4 جنود مصريين كانوا محتجزين رهائن في ليبيا

الرئيس السوداني عمر البشير/رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أفاد مراسل مونت كارلو الدولية في الخرطوم أن الأمن السوداني أعلن يوم الاثنين 30 يوليو 2018 عن "تحرير" قوة عسكرية مصرية تم اختطافها من قبل مجموعة ليبية على الحدود السودانية المصرية الليبية صباح الإثنين، كانوا قد نقلوا الى داخل الجنوب الليبي.

إعلان

وقال مسؤولون امنيون في السودان ومصر انه تم تحرير ضابط وأربعة جنود مصريين كانوا محتجزين رهائن في ليبيا، وذلك اثر عملية مشتركة بين الاستخبارات العسكرية السودانية، وجهاز الامن والمخابرات العامة المصرية.

واكد ضابط في جهاز الامن والمخابرات السوداني ان العسكريين الخمسة خطفوا بينما كانوا عند الحدود المصرية الليبية واقتيدوا الى جنوب ليبيا، في حين أكد الجيش المصري انهم كانوا في عداد دورية فقد اثرها.

وقال العميد محمد حامد من جهاز الامن السوداني في تصريح صحافي ادلى به في مطار الخرطوم ان "مجموعة من المتفلتين خطفت الجنود المصريين الخمسة عند الحدود المصرية الليبية، وتم احتجازهم في جنوب ليبيا".

واضاف العميد حامد ان "عملية التحرير تمت بالتنسيق بين جهاز الامن والمخابرات والاستخبارات العسكرية السودانية، والمخابرات العامة المصرية".

ولم يعلن العميد السوداني تاريخ خطف الجنود الخمسة مكتفيا بالقول ان عملية إطلاق سراحهم "استغرقت اياما عدة".

من جهته أعلن المتحدث باسم الجيش المصري تامر رفاعي لفرانس برس ان "القوات المسلحة المصرية تشكر القوات المسلحة السودانية على تعاونها في اعادة الدورية المفقودة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.