تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

وزير الخارجية البريطاني: بوتين وحده سيفرحه عدم التوصل إلى اتفاق حول بريكست

وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت
وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

صرح وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت خلال زيارة إلى باريس الثلاثاء 31 تموز يوليو 2018 ان وحده الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيفرحه عدم التوصل الى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول بريكست.

إعلان

وصرح هانت في مقابلة مع اذاعة "فرانس انتر" انه "اذا لم نتوصل الى اتفاق فان بوتين وحده سيفرحه بالأمر".

وتابع هانت "اعتقد انه اذا نظرنا الى العدوان الروسي، فعلينا بأن نقر انها مرحلة من عدم الاستقرار الكبير في التاريخ. فهناك شبه جزيرة القرم والاسلحة الكيميائية في شوارع انكلترا التي نعتقد ان روسيا تقف وراءها"، مشيرا الى ضم روسيا لشبه جزيرة القرم ومحاولة تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال بمادة نوفيتشوك التي نسبتها لندن الى الكرملين.

 واضاف هانت ان "الموقف الفرنسي قريب جدا منا في هذه المسائل (...) مسؤولية الامن في اوروبا هي صون التعاون وتعزيزه بين بلدينا وعدم السير باتجاه القطيعة".

وشدد هانت الذي يواصل بعد باريس جولة في الخارج بدأها في الصين وتشمل النمسا بعدها، على المخاطر التي ينطوي عليها "عدم التوصل الى اتفاق" بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي.

   وقال قبل لقائه نظيره الفرنسي جان ايف لودريان "أكثر ما يقلقني الان هو الخطر الحقيقي لخروج بريطانيا بدون اتفاق".

   وتابع ان "الحكومة البريطانية عرضت حلا لكنني أخشى ان يعتقد كثيرون بانه يكفي الانتظار بعض الوقت حتى تغير بريطانيا موقفها. لكن ذلك لن يحصل وبريكست بدون اتفاق سيكون مأساة لاوروبا وصعبا اقتصاديا لكننا سنجد سبيلا من اجل تحقيق الازدهار".

واضاف "لكن ما يثير قلقي أكثر هو ان ذلك قد يؤدي الى تغير شعور البريطانيين ازاء اوروبا مع تاثير عميق على شراكتنا الدولية". وقال بالفرنسية "انها لحظة في غاية الاهمية ، لحظة تاريخية".

ومن المفترض ان تتوصل لندن وبروكسل الى اتفاق بحلول اواسط تشرين الاول/اكتوبر من  اجل تنظيم عملية خروج المملكة المتحدة من التكتل المقررة في اواخر اذار/مارس 2019 وارساء اسس لعلاقاتهما المستقبلية. لكن المفاوضات لا تزال تراوح مكانها.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.