تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

روسيا: الإفراج عن أعضاء فرقة "بوسي رايوت" اقتحموا الملعب في نهائي كأس العالم

أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

افرجت الشرطة الروسية عن اربعة اعضاء في فرقة "بوسي رايوت" الاحتجاجية بعد يومين على توقيفهم لدى خروجهم من السجن حيث امضوا 15 يوما لاقتحامهم ارض الملعب خلال المباراة النهائية لكأس العالم لكرة القدم.

إعلان

وبعد يوم من البلبلة القانونية، افرج عن فيرونيكا نيكولشينا واولغا كوراتشيفا واولغا باختوسوفا وبيوتر فيرزيلوف صباح الاربعاء على ما جاء في رسالة نشرها فيرزيلوف عبر خدمة "تويتر".

وكتب في تغريدته "الى الحرية بعد 16 يوما في الاعتقال!" مرفقا رسالته بصورة للاعضاء الاربعة مبتسمين وهم يرقصون امام مركز للشرطة بعيد الافراج عنهم.

وكان الناشطون الاربعة امضوا 15 يوما في السجن لاقتحامهم بزي الشرطة ارضية الملعب خلال المباراة النهائية لكأس العالم لكرة القدم بين منتخبي فرنسا وكرواتيا في 15 تموز/يوليو في موسكو.

وادين الاربعة بتهمة "انتهاك قواعد سلوك المتفرجين بشكل فاضح" وحكم عليهم بالسجن 15 يوما ومنعوا من حضور مناسبات رياضية مدة ثلاث سنوات.

والاثنين بعيد الافراج عنهم، اوقفتهم الشرطة مجددا بتهمة تنظيم تظاهرة غير مرخص لها وعدم اذعانهم لاوامر القوى الامنية.

وهم كانوا يواجهون احتمال الحكم عليهم بالسجن 25 يوما في إطار هذه التهمة الجديدة.

الا ان احدى محاكم موسكو التي كان يفترض ان تدرس القضية مساء الثلاثاء رفضت عقد الجلسة واعادت ملف الناشطين الاربعة الى الشرطة على ما اكدت المحكمة لوكالة الانباء الرسمية "تاس".

لكن ينبغي على الناشطين الاربعة الحضور الى مركز الشرطة الجمعة.

وكانت السلطات اوقفت ثلاثة من افراد الفرقة في شباط/فبراير 2012 بعدما أدّين اغنية مناهضة لفلاديمير بوتين داخل كاتدرائية في موسكو.

وصدر عليهن حكم بالسجن سنتين في آب/اغسطس 2012. وقد افرج عن ناشطة من الناشطات الثلاث بعد سبعة اشهر وبقيت زميلتاها في السجن مدة 22 شهرا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.