الشرق الأوسط

الجيش المصري يعلن قتل 52 "تكفيرياً" في سيناء

صورة للجيش المصري شمال سيناء
صورة للجيش المصري شمال سيناء أ ف ب
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أعلن الجيش المصري في بيان يوم الاحد 05آب -أغسطس قتل 52 "تكفيريا" في سيناء بشمال شرق البلاد في إطار عمليته العسكرية الواسعة ضد الارهاب.

إعلان

جاء في البيان الذي نشر على الصفحة الرسمية للمتحدث باسم القوات المسلحة المصرية  "أسفرت عمليات سيناء 2018 خلال الأيام الماضية عن القضاء على 39 شخصا تكفيريا شديدي الخطورة، وبحوزتهم 5 بنادق آلية وكميات من الذخيرة ونظارة ميدان وعبوة ناسفة، بمناطق متفرقة بشمال ووسط سيناء".

وتابع أن "تنفيذ عملية نوعية بواسطة عناصر الأمن الوطني بالعريش أسفرت عن القضاء على 13 فردا تكفيريا شديد الخطورة".

وتم القبض على 49 "فردا تكفيريا شديدي الخطورة" بعد مداهمات مشتركة للقوات المسلحة والشرطة المدنية.

ومنذ أن أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، تدور مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومجموعات اسلامية متطرفة في شمال ووسط سيناء أوقعت مئات القتلى من الجانبين.

وفي التاسع من شباط / فبراير2018 بدأ الجيش المصري عملية عسكرية شاملة في شبه جزيرة سيناء، حيث يتركز الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية، المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية ضد قوات الأمن والمواطنين في البلاد.

وتستهدف العملية القضاء على الاسلاميين المتطرفين المسلحين أو "التكفيريين"، كما يسميهم الجيش المصري، وأسفرت نتائجها حتى الان عن مقتل أكثر من 250 من "التكفيريين" وما يزيد على 30 جنديا، بحسب أرقام الجيش.

وقال بيان الأحد إن القوات الجوية تمكنت من "استهداف وتدمير 15 عربة محملة بالأسلحة والذخائر أثناء محاولتها التسلل عبر الحدود المصرية الليبية .

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن