تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

هجوم إسرائيلي يستهدف مطلقي البالونات الحارقة في غزة

/ أ ف ب

أصيب شخصان بجروح طفيفة الأحد 5 أغسطس 2018 إثر ضربات نفذتها طائرة إسرائيلية بدون طيار على منشأة تابعة لمسلحين فلسطينيين في شمال غزة، وفق ما أفاد مسؤولون أمنيون في القطاع الذي تديره حركة حماس.

إعلان

ذكرت ذات  المصادر أن المنشأة الواقعة شمال بلدة بيت لاهيا كانت تستخدم من قبل مجموعة صغيرة يُطلَق عليها اسم "المجاهدين".

من جهته، أفاد الجيش الإسرائيلي أن إحدى طائراته قصفت هدفين في شمال القطاع واصفة أحدهما بأنه "مركبة استخدمتها مجموعة إرهابية لإطلاق البالونات الحارقة".

كما أوضح الجيش في بيان أن الطائرة هاجمت كذلك "مجموعة إرهابية كانت تطلق البالونات الحارقة من شمال قطاع غزة إلى اسرائيل".

يطلق الفلسطينيون في غزة البالونات والطائرات الورقية الحارقة عبر الحدود إلى اسرائيل ما يسبب باندلاع حرائق.
جاء استخدام هذه البالونات والطائرات في إطار التظاهرات التي خرجت عند الحدود مع اسرائيل أواخر آذار/مارس 2018  والتي قتل فيها 159 فلسطينيا على الأقل وجندي اسرائيلي.

تحدثت تقارير إعلامية غير مؤكدة عن إمكانية عقد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اجتماعا مع أعضاء الحكومة الأمنية المصغرة في وقت لاحق الأحد لمناقشة احتمال التوصل إلى هدنة مع حماس.

هذا وقد اجتمع قادة حماس في غزة نهاية الأسبوع لكن لم تصدر أي تفاصيل بشأن محادثاتهم.

وفقا لمصدر رفيع في حركة حماس، كان من المتوقع أن تتناول محادثاتهم اقتراحات أممية ومصرية لوقف إطلاق النار ورفع الحصار الاسرائيلي المستمر منذ عقود على الجيب الفلسطيني.

تصر إسرائيل على أن الحصار ضروري لعزل حماس التي خاضت ثلاثة حروب ضدها منذ العام 2008. لكن المناهضين للحصار يرون أنه يعد بمثابة عقاب جماعي لسكان القطاع البالغ عددهم مليوني نسمة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن