تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

مجموعة سعودية تعتذر بعد نشر صورة طائرة كنديّة تتجه نحو برج في تورونتو

تويتر

قدم تجمّع شبابي سعودي اعتذاره بعد أن نشر صورة على حسابه في "تويتر" تظهر فيها طائرة تابعة لشركة الطيران الكندية تتجه نحو برج "سي إن" في تورنتو، قالت وسائل إعلام كندية إنه يحاكي صور الطائرات التي نفذت هجمات 11 أيلول/سبتمبر الإرهابية في الولايات المتحدة.

إعلان

وأرفق التجمّع الذي يطلق على نفسه اسم "إنفوجرافيك السعودية" الصورة بنص يقول بالإنكليزية: "كما يقول المثل العربي من تدخل فيما لا يعنيه لقي مالا يرضيه" متهماً كندا "بحشر أنفها فيما لا يعنيها" وذك على خلفية الأزمة الدبلوماسية المتواصلة بين أوتاوا والرياض بعد انتقاد كندا لـ"انتهاكات حقوق الإنسان" في المملكة الخليجية.

وفي تعليقه على الصورة، قال "راديو كندا" الحكومي إن "الرسالة كانت أكثر رمزية باعتبار أن 15 من الإرهابيين الـ19 الذين نفذوا هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة كانوا من أصل سعودي".

يعرّف "إنفوجرافيك السعودية" نفسه على موقعه الإلكتروني بأنه "مشروع تطوعي يديره مجموعة من الشباب السعودي المهتم في التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي" دون أن يعرف فيما إذا كان مرتبطاً بشكل مباشر أو غير مباشر بالسلطات السعودية.

لاحقاً، وبعد انتقادات عنيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، قامت المجموعة بإزالة التغريدة وأصدرت اعتذاراً يوضّح أنه "كان من المفترض أن ترمز الطائرة إلى عودة السفير (الكندي). ندرك أن ذلك لم يكن واضحاً وأي معنى آخر غير مقصود". ثم، وبحسب "راديو كندا"، قامت المجموعة بإعادة نشر الصورة بدون الطائرة.

تويتر

لكن حسابات المجموعة على وسائل التواصل الاجتماعي تم تعطيلها بعد أن أصدرت وزارة الإعلام السعودية على حسابها في تويتر بياناً يؤكّد أنها أخطرت "المواطن صاحب الحساب بإغلاق الحساب لحين انتهاء الإجراءات النظامية والتحقيق في الموضوع".

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.