تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ناسا تطلق مسبار باركر في مهمة تاريخية لعبور الغلاف الجوي للشمس

مسبار باركر ينطلق نحو  الغلاف الجوّي الشمسي
مسبار باركر ينطلق نحو الغلاف الجوّي الشمسي رويترز (12-08-2018)

أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) الأحد 12 آب اغسطس 2018 مسبار باركر، أول مركبة فضائية من صنع الإنسان مصمّمة لعبور الغلاف الجوّي للشمس، في مهمة تاريخية من شأنها حماية الأرض من خلال كشف ألغاز العواصف الشمسية الخطيرة.

إعلان

قال معلق الناسا مع انطلاق المسبار على متن صاروخ "دلتا 4-هافي" من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا عند الساعة 03,31"ثلاثة، إثنان، واحد، انطلاق!".

هذا المسبار غير المأهول سيقترب أكثر من أي مركبة أخرى من صنع البشر من وسط المجموعة الشمسية.
كما أن هذه المهمة مصممة للغوص في الغلاف الجوي للشمس أو ما يعرف بهالة الشمس على أن تستمر سبع سنوات.
نجح الإطلاق الأحد 12 آب اغسطس 2018غداة إرجاء العملية إثر مشكلة في ضغط الهيليوم رصدت قبل دقائق من الإقلاع المقرر أساسا السبت بحسب وكالة ناسا.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.