تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الحكم بجلد شابتين مثليّتين في ماليزيا ومنظمات حقوق الإنسان المحلية تندّد

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد (رويترز)

أصدرت محكمة إسلامية في ماليزيا حكما بجلد شابّتين مثليّتين ستّ جلدات لإدانتهما بممارسة علاقة منافية للشريعة الإسلامية، بحسب ما أعلن مسؤول محليّ، ما أثار تنديد منظمات حقوقية محلية.

إعلان

وإضافة إلى الجلد ستّ مرات بعصي، حكمت المحكمة على الشابتين البالغتين 22 عاما و32 بدفع غرامة قدرها 3300 رينغيت (800 دولار)، بحسب ما أفاد مصدر قضائي في ولاية تيرينغانو وكالة فرانس برس.

ووصفت منظمة "العدل للأخوات" الحقوقية هذا الحكم بأنه "تعذيب"، وقالت في بيان "تجريم العلاقات الجنسية بين راشدين هو انتهاك للحقوق الإنسانية".

ومن المقرر تطبيق العقوبة في الثامن والعشرين من آب/أغسطس، وهي المرة الأولى التي يحكم فيها على نساء بهذه العقوبة في الولاية.

والشابتان الآن طليقتان، ويمكنهما استئناف الحكم.

ويتعرّض المثليون في ماليزيا لضغوط متزايدة في السنوات الأخيرة.

والنظام القضائي في هذا البلد مختلط، بين محاكم عاديّة، وأخرى إسلامية تنظر في الشؤون الدينية والأحوال الشخصية والقضايا الجنسية.

ويبلغ عدد سكان ماليزيا 32 مليونا، 60 % منهم مسلمون. ويعد المجتمع الإسلامي في ماليزيا معتدلا لكن شيئا من التشدد في الدين ينمو في السنوات الأخيرة.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.