تخطي إلى المحتوى الرئيسي
هجرة - أوروبا

خمس دول أوروبية تستقبل مهاجري سفينة "اكواريوس"

(ٌRFI)

في انفراج مبدئي حيال قضية استقبال الدول الأوروبية لسفينة الإغاثة " أكواريوس " أعطت مالطا الضوء الأخضر لرسو السفينة التي تسيرها منظمة غير حكومية وتقل 141 مهاجرا تم إنقاذهم قبالة سواحل ليبيا، بعد الاتفاق على توزيعهم بين عدد من الدول الأوروبية.

إعلان

رئيس وزراء مالطا "جوزف موسكات" كتب تغريدة أشار من خلالها إلى أن مالطا ستسمح لسفينة الإغاثة "أكواريوس" بدخول موانئها حتى وإن لم تكن ملزمة قانونيا بذلك.

وسيتم توزيع المهاجرين الذين هم على متنها بين فرنسا وألمانيا ولوكسمبورغ والبرتغال وإسبانيا"

من جهته أعلن رئيس وزراء إسبانيا استعداد بيدرو سانشيز بلاده لاستقبال 60 مهاجرا وكانت مدريد وافقت في حزيران/يونيو على رسو السفينة في أحد موانئها.

كشفت مصادر إعلامية أن فرنسا وافقت على استضافة 60 مهاجرا أيضا انقذوا من البحر كجزء من اتفاق مع أربع دول أوروبية أخرى في حين أعلنت الحكومة البرتغالية أنها مستعدة لاستقبال30 مهاجرا " من أصل 244 مهاجرا موجودين على سفينة أكواريوس وزوارق أخرى حاليا في مالطا.

أحدثت قضية استقبال مهاجرين أنقذتهم سفينة الإغاثة "اكواريوس " قبالة السواحل الليبية خلافات عميقة بين الدول الأوروبية ومن الممكن ان تكون لها تداعيات في الأشهر المقبلة حيث ستعيد إحياء الجدل الأوروبي حيال ملف الهجرة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن