تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

سويسرا تحقق بشأن طبيب فرنسي يؤكد قدرته على "معالجة" المثلية الجنسية

أ ف ب

فتحت السلطات الطبية السويسرية تحقيقا بشأن طبيب فرنسي يؤكد قدرته على "معالجة" المثلية الجنسية التي يصنفها على أنها "عارض" صحي يمكن التخلص منه عن طريق العلاج الطبيعي.

إعلان

ويمارس جان ايف هنري المتخصص في الطب العام والطب الطبيعي منذ 2004 مهنته في جنيف ولوزان. وهو أنشأ أيضا موقعا للتعليم عبر الانترنت لقاء بدل مالي مخصصا لأنواع "الطب البديل".

وذكرت صحيفة "لوكورييه" السويسرية أن وزير الصحة في كانتون جنيف ماورو بوجيا طلب إثر الجدل الذي أثاره هذا المعالج عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فتح لجنة مراقبة الأخصائيين الصحيين تحقيقا في شأنه.

واعتبر ماورو في تصريحات أوردتها الصحيفة أن اعتبار الطبيب أن المثلية الجنسية مرض يمكن العلاج منه "عنصر كاف لفتح تحقيق".

وقد أكد جان ايف هنري المولود في 1947 والحائز شهادة من جامعة بوردو الفرنسية، في اتصال هاتفي مع قناة "ار تي اس" السويسرية العامة خلال وجوده في الخارج أنه لا يفهم الضجة التي أثارتها مقالة منشورة على موقعه في 2009.

وقال في تصريحات للقناة إن "المثلية الجنسية عارض (صحي) كأي عارض آخر مثل وجع الرأس أو الرشح. لا أفهم أين المشكلة".

وفي هذه المقالة التي يمكن الاطلاع عليها عبر موقعه الإلكتروني، كتب الطبيب أن "المثلية الجنسية ليست مرضا بل عارض خاص (خيار حياة جدير بالاحترام) لأشخاص على حد المرض".

وأضاف "الطب الطبيعي يضم علاجات تظهر هذا العارض (الانجذاب لشخص من الجنس عينه) من ضمن أعراض كثيرة أخرى" ما يعني أن ثمة "علاجات" مختلفة في الطب الطبيعي للذكور والإناث.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.