تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

لجنة دولية تدعو لضمان الحقوق السياسية للرئيس البرازيلي المسجون دا سيلفا

لولا دا سيلفا مع أنصاره أمام نقابة عمال المعادن في ساو برناردو دو كامبو (رويترز 07-04-2018)

قالت لجنة لحقوق الإنسان تابعة للأمم المتحدة تتألف من خبراء مستقلين إنها طلبت من الحكومة البرازيلية السماح للرئيس السابق المسجون لويس ايناسيو لولا دا سيلفا بممارسة حقوقه السياسية كمرشح رئاسي.

إعلان

ولولا هو المرشح الرئاسي لحزب العمال ويتصدر استطلاعات الرأي قبل الانتخابات المقررة في أكتوبر تشرين الأول 2018 لكن من المتوقع على نطاق واسع أن تمنعه المحكمة المعنية بالانتخابات من خوضها. وصدر حكم بالسجن على لولا في أبريل نيسان بعد إدانته بالفساد.

وقالت اللجنة التي تراقب التزام الدول بالمعاهدة الدولية للحقوق المدنية والسياسية في بيان عبر البريد الإلكتروني إنها طلبت من الحكومة البرازيلية "عدم منعه من خوض الانتخابات الرئاسية في 2018 لحين البت في الطعون التي قدمها للمحاكم من خلال إجراءات قضائية عادلة".

وأضافت أن على الحكومة البرازيلية ضمان "أن يتمكن لولا من ممارسة حقوقه السياسية وهو في السجن كمرشح في انتخابات الرئاسة، بما في ذلك الوصول إلى وسائل الإعلام و(مقابلة) أفراد من حزبه السياسي بشكل مناسب".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن