تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ترامب يتهم محاميه السابق كوهين باختلاق "قصص" ويقترح عدم الاستعانة به

المحامي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب مايكل كوهين يغادر مبنى المحكمة في نيويورك (رويترز 21-08-2018)

انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب محاميه السابق مايكل كوهين يوم الأربعاء 22 أغسطس 2018 واتهمه باختلاق "القصص" للحصول على صفقة لتخفيف التهم الموجهة إليه.

إعلان

ووجه كوهين ضربة سياسية موجعة لترامب بعد أن اعترف بتهم في محكمة في نيويورك يوم الثلاثاء تضمنت مساهمات غير قانونية في الحملة الانتخابية مشيرا إلى أن الرئيس تآمر معه في ذلك.

في الوقت ذاته تقريبا، دانت لجنة محلفين في فيرجينيا رئيس حملة ترامب السابق بول مانافورت بثماني تهم تتعلق بالضرائب والاحتيال المصرفي.

وفي أول رد فعل على اعترافات كوهين، أكد ترامب في سلسلة من التغريدات أن انتهاكات تمويل حملته "ليست جريمة".

وقال إن "مايكل كوهين اعترف بذنبه في تهمتين تتعلقان بتمويل الحملة الانتخابية وهما ليستا جريمة"، مضيفا أن "الرئيس أوباما عانى من انتهاك تمويلي كبير لحملته الانتخابية وتمت تسوية الموضوع بسهولة".

وقارن الرئيس بين كوهين وبين مانافورت ووصفه بأنه "رجل شجاع جدا".

وقال "أشعر بالاستياء الشديد حيال بول مانافورت وعائلته الرائعة على عكس مايكل كوهين فقد رفض الانكسار واختلاق القصص للتوصل إلى صفقة".

وأضاف أن "عددا كبيرا من التهم، عشر، لم تستطع (هيئة المحلفين) تأكيدها في قضية بول مانفورت. مطاردة واضطهاد" في إشارة إلى التهم التي لم تتمكن هيئة المحلفين من التوصل إلى قرار بشأنها.

وواصل انتقاد محاميه السابق قائلا "إذا كان أحد يبحث عن محام جيد فأنا أقترح بقوة أن لا تستعينوا بخدمات مايكل كوهين".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن