تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

قتيلان و241 جريحاً في زلزال بقوة 6 درجات في غرب إيران

 آثار الزلزال الذي ضرب إيران
آثار الزلزال الذي ضرب إيران /فيسبوك

ضرب زلزال عنيف قدر المعهد الأمريكي للرصد الجيولوجي شدّته بست درجات، قبل فجر الأحد 26 أغسطس 2018 غرب إيران متسببا بمقتل شخصين وجرح 241 آخرين،حسب الحصيلة الأولية للضحايا.

إعلان

حدّد المعهد الأمريكي مركز الزلزال على عمق عشرة كيلومترات فقط وعلى بعد 26 كلم جنوب غرب مدينة جوانرود في محافظة كرمنشاه حيث أوقع زلزال مدمر العام الماضي مئات القتلى وآلاف الجرحى.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن رئيس قسم الطوارئ في جامعة كرمنشاه للعلوم الطبية صائب شاريداري أن شخصين لقيا حتفهما هما امرأة حامل ورجل يبلغ من العمر 70 عاما توفي إثر نوبة قلبية عند وقوع الزلزال. وجرح 241 شخصا بينهم ستة اصاباتهم خطيرة.

وفي حصيلة سابقة، ذكر محافظ كرمنشاه هوشنك بازوند أن شخصا واحدا قتل وتسعين آخرين على الاقل أصيبوا بجروح.

ونقلت وكالة الأنباء تسنيم عن المحافظ قوله إن الكهرباء قطعت عن قرى عدة بعد الزلزال.

وتحدث مدير الهلال الأحمر في المحافظة محمد رضا أميريان عن وقوع 21 هزة ارتدادية على الأقل بعد الزلزال. وأشار إلى مشاكل في مياه الشرب بسبب الدمار الذي تعرضت له البنى التحتية في بعض القرى.

وشكّلت السلطات خلية أزمة مكلّفة تنسيق عمليات الإنقاذ ووضعت أجهزة الانقاذ والمراكز الصحية في حالة استنفار، كما قال المحافظ.

تحت السيطرة

لكن المسؤول المحلي عن إدارة الأزمات رضا محموديان قال لوكالة الأنباء "مهر" إن "الوضع تحت السيطرة" مؤكدا أنه لم يتم بعد إرسال طلب للحصول على مساعدة من المحافظات المجاورة.

ونشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لجرحى ينقلون على وجه السرعة الى المستشفيات في حين يبدو أن البنى التحتية تضررت بصورة طفيفة من جرّاء الزلزال.

وذكرت معلومات نشرتها الصحف أن سكان المناطق العراقية القريبة من الحدود شعروا بالزلزال.

ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر 2017، سجلت عودة للنشاط الزلزالي مع وقوع عدد كبير من الزلازل التي فاقت قوتها خمس درجات وضربت إيران.

وتقع إيران على صفيحتين تكتونيتين كبيرتين يؤدي احتكاكهما المتواصل ببعضهما البعض إلى نشاط زلزالي قوي.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2017 أسفر زلزال بقوة 7,3 درجات عن سقوط 620 قتيلاً وأكثر من 12 ألف جريح في محافظة كرمنشاه إضافة إلى ثمانية قتلى في العراق.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2003، دمر زلزال مدينة بم التاريخية في إيران في محافظة كرمان (جنوب شرق). وقتل 31 ألف شخص على الاقل.

وفي نيسان/ابريل 2013، تعرضت إيران في غضون ايام لزلزالين بقوة 6،4 ثم 7،7 درجات، وهما الأقوى منذ 1957 في هذا البلد.

وقد أسفرا عن سقوط حوالى أربعين قتيلا وعن عدد مماثل في باكستان.

وفي حزيران/يونيو 1990، أسفر زلزال بلغت قوته 7،4 درجات في إيران قرب بحر قزوين (شمال) عن 40 ألف قتيل، وأكثر من 300 ألف جريح و500 ألف مهجر.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن